البيانات
الصحفية

"سكة 2020" يختار أكثر من 65 فناناً للمشاركة في نسخته العاشرة

01/02/2020

"سكة 2020" يختار أكثر من 65 فناناً للمشاركة في نسخته العاشرة

 

اختيار أكثر من 65 فناناً تم اختيارهم من قبل لجنة التحكيم للمشاركة في النسخة العاشرة من المهرجان

أعمال إبداعية وفنية ستحول أروقة حي الفهيدي التاريخي إلى ملتقى للمواهب والثقافات المتنوعة

سيعمل الفنانون تحت إشراف القيّم الثقافي جوسيبي موسكاتيللو، والفنانة الإماراتية أسماء خالد بالحمر بصفتها مساعدة القيّم.

 

 

وليد أحمد

- تلتزم "دبي للثقافة" باحتضان ودعم المبدعين الشباب ليكونوا رواد الفن في المستقبل

- نسعى إلى تعزيز التعاون بين شتى القطاعات لتوفير منصة متكاملة للمواهب ودعم الصناعات الإبداعية في دبي

 

دبي- الإمارات العربية المتحدة، 1 فبراير 2020: أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" الانتهاء من اختيار الفنانين الذين سيشاركون في الدورة العاشرة من "مهرجان سكة للفنون 2020" الذي يقام برعايةٍ من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي. وخضعت طلبات المشاركة التي تقدم بها الفنانون إلى عملية تقييم دقيقة من قبل أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من المصمم غسان سلامة والفنانة شيخة المزروع والمستشار الثقافي جوسيبي موسكاتيللو ونائب مدير مركز "تشكيل" ليسا بول لوشغار.

 

وقد اختارت اللجنة الفنانين الذين قدموا أفضل اقتراحات ارتأت أنها ستسهم في إثراء المشهد الفني والجمالي في دبي، وتحويل أروقة حي الفهيدي التاريخي الذي سيحتضن فعاليات المهرجان إلى لوحات إبداعية تفاعلية بتصاميم جذابة.

 

وقد ضمت القائمة النهائية للفنانين المشاركين أكثر من 65 فناناً يعملون حالياً تحت إشراف جوسيبي موسكاتيللو الذي تم اختياره قيّماً فنياً لنسخة هذا العام من المهرجان، والفنانة الإماراتية الشابة أسماء خالد بالحمر،  الأستاذ المساعد في كلية الفنونوالصناعاتالإبداعية بجامعة زايدـ، التي تم اختيارها بصفة مساعدة قيّم. وسيوظف موسكاتيللو وبالحمر خبراتهما لإلهام الفنانين وتحفيزهم على تقديم أكثر أعمالهم تميزاً وتحويل المهرجان إلى أيقونة فن وسحر تمتع أنظار الزوار وتمنحهم التجربة الأروع في تاريخ هذا الحدث العالمي البارز.

 

وأكد وليد أحمد، مدير "موسم دبي الفني" و"مهرجان سكة للفنون" في "دبي للثقافة أن اختيار الفنانين تم بناءً على الأفكار الإبداعية المبتكرة التي طرحوها، مشيراً إلى أن نسخة هذا العام تتميز بمشاركة الفنون بأنواعها، وقال: "قدم الفنانون المؤهلون للمشاركة والذين اخترناهم مع أعضاء لجنة التحكيم البارزين مقترحات إبداعية مبتكرة وأعمالاً مميزة عالية المستوى، فضلاً عن التزامهم بشعار المهرجان لهذا العام. ويسرني أن أتوجه بالشكر لجميع الفنانين الذين تقدموا للمشاركة في نسخة هذا العام التي تتميز بإتاحتها الفرصة أمام الفنون بجميع أنواعها، وأمام الموهوبين والحالمين في كل مجالات الفنون الأدائية والاستعراضية والغنائية للمشاركة، ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة للإبداع والمبدعين، ومنصة لرعاية المواهب، وحاضنة للفنون والإبداع والابتكار ".

 

وألمح وليد أحمد إلى التزام الهيئة بدعم الفنانين وبناء أجيال من المبدعين من خلال العمل المشترك والتعاون بين جميع المعنيين في هذا القطاع، قائلاً: "نلتزم في "دبي للثقافة" باحتضان ودعم الأجيال الشابة من المواهب والمبدعين كي يكونوا رواد الفن في المستقبل. وفي سبيل تحقيق ذلك، نسعى إلى خلق تعاون مشترك بين شتى القطاعات المعنية بالإبداع والفنون بجميع تفرعاتها، نستطيع من خلاله العمل مع الجهات الحكومية والخاصة في جميع أنحاء الإمارة من أجل توفير منصة متكاملة للمواهب الشابة تتيح لهم إطلاق إبداعاتهم وتسهم في نمو أعمالهم وازدهارها؛ بحيث تتضافر جهودنا جميعاً لتحقيق أحلامنا المشتركة في دبي، مدينتنا الساحرة التي يتحول فيها الحلم إلى حقيقة والمستحيل إلى ممكن".

 

يعتبر "مهرجان سكة للفنون 2020" الحدث الأبرز ضمن فعاليات النسخة السابعة من "موسم دبي الفني"، مقدماً لدبي باقات إبداع وجمال قوامها الفنون البصرية والمسرحية والموسيقية والأفلام والغناء، ويقام هذا العام بين 19 و29 مارس من العام الجاري في حي الفهيدي التاريخي تحت شعار "الحالمون"، حيث فتحت "دبي للثقافة" الباب أمام المواهب الفنية الناشئة في الإمارات ودول الخليج للمشاركة في هذه الدورة المميزة من المهرجان، وإطلاق العنان لأحلامهم للتعبير عن شغفهم ورؤاهم الفنية المبتكرة.