البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تطلق النسخة الثانية من مبادرة صندوق القراءة

 20/03/2017

  • دبي للثقافة تطلق النسخة الثانية من مبادرة صندوق القراءة
  • دبي للثقافة تطلق النسخة الثانية من مبادرة صندوق القراءة
  • دبي للثقافة تطلق النسخة الثانية من مبادرة صندوق القراءة

"دبي للثقافة" تطلق النسخة الثانية من مبادرة "صندوق القراءة"

تستمر 14 يومًا خلال الشهر الوطني للقراءة مارس 2017

تشهد تنظيم عدد من الفعاليات لتعزيز السعادة والإيجابية بين الزوار

 

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، ×× فبراير 2017] – أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن إطلاق النسخة الثانية من مبادرتها "صندوق القراءة" وذلك في "مركز سيتي ووك  2"، و ذلك خلال الفترة من 20 مارس إلى 1 أبريل 2017، وسيستقبل الزوار من العاشرة صباحًا وحتى العاشرة مساءً خلال أيام الأسبوع، ومن العاشرة صباحًا وحتى الثانية عشرة منتصف الليل خلال إجازات نهاية الأسبوع. وتعد هذه المبادرة جزء من سلسلة من الفعاليات المنوعة الهادفة للترويج لعادة القراءة بين كل أفراد المجتمع والتي يتم تنظيمها في مواقع حيوية مختلفة من إمارة دبي وبشكل دوري.

ويأتي تنظيم النسخة الثانية من "صندوق القراءة" تحت شعار" جيل يقرأ.. حضارة تشرق" في إطار التزام هيئة دبي للثقافة والفنون الثابت بدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بما في ذلك فعاليات الشهر الوطني للقراءة مارس 2017.

وقال سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "نتطلع أن تسهم مبادرة "صندوق القراءة" في ترجمة توجيهات قيادتنا الرشيدة وتحقيق مبادئ الخطة الاستراتيجية الوطنية للقراءة الرامية إلى الترويج لعادة القراءة بشكل مستدام لدى جميع فئات المجتمع الإماراتي والمقيمين بمختلف أعمارهم مع التركيز على فئات الأطفال والشباب للتأسيس لمجتمع قارئ. ويتجلى هذا التوجه جلياً في تركيز محاور النسخة الحالية من المبادرة على نشر المعرفة واتخاذ القراءة وسيلة لسعادة الجميع مستوحين من نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أنار لنا الطريق من خلال كتابه الأخير ’تأملات في السعادة والإيجابية‘، وأبرز دور الإيجابية وتأثيرها في الإنجاز والانتاج والنجاح في مختلف مناحي الحياة."

ونظرًا لتزامن الحدث مع اليوم العالمي للسعادة، سيتم تنظيم العديد من الفعاليات الهادفة لنشر السعادة والإيجابية بين الزوار، ومنها برنامج ومحاضرة وطرح كتاب "حبل أفكاري السعيدة" للكاتب عبدالله الكعبي، و برنامج "سعادة من الفضاء" للأستاذ ناصر الراشدي- المدير التنفيذي للسعادة بوكالة الإمارات للفضاء. كما تتنوع البرامج والأنشطة التي سيتم تنظيمها في "صندوق القراءة" بما يشمل استضافة معرض للكتاب يحتوي على عدد كبير من الكتب القيمة المناسبة لجميع الأعمار، و برامج ورش خاصة للأطفال، بالإضافة إلى استضافة جلسات نقاشية تركز على مواضيع مختلفة تهم كافة فئات المجتمع، فضلاً عن مناقشات وحوارات مفتوحه في قضايا معاصرة وحيوية في المجتمع. ويشارك في الفعاليات نخبة من الكتاب والشعراء والناشرين والأدباء والفنانين، وغيرهم من الشخصيات البارزة في المجتمع، بالإضافة إلى تنظيم جلسات لتوقيع الكتب، وجلسات قراءة كتب تفاعلية للأطفال.

وبدورها قالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة مركز الدراسات والبحوث في هيئة دبي للثقافة والفنون: "إن قيامنا بإطلاق المبادرة في وجهات التسوق والجذب السياحي يؤكد حرصنا على ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات وبين أجيالها القادمة، إضافة إلى فتح المجال لأفراد المجتمع للاستفادة والتزود بالمعلومات المفيدة من خلال أنشطة تعمل على جذب الجميع للقراءة وتطوير المهارات المتعلقة بها. ونظرًا لتنظيم المبادرة في مركز يحظى بإقبال واسع من الزوار، سيعمل ذلك على تسهيل وصول الأنشطة القرائية والمعرفة لأوسع شرائح المجتمع، وهو ما نحرص على مواصلته من خلال استضافة الفعالية في مواقع مختلفة من الإمارة".

يذكر أن نسخة هذا العام من مبادرة "صندوق القراءة" يتم تنظيمها بعد النجاح الكبير الذي حققته دورتها الأولى خلال عام القراءة 2016 في دبي مول، ولاقت إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع وزوار مركز التسوق، حيث زار الآلاف النسخة الأخيرة من الفعالية، والذين شاركوا في الفعاليات المتنوعة من الأطفال والكبار، في حين استقبل فريق العمل عدد كبير من طلبة المدارس الحكومية والخاصة.

للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae، فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture ،يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture، انستغرام: @dubaiculture.