البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تفتتح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب

 26/10/2016

  • "دبي للثقافة" تفتتح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب
  • "دبي للثقافة" تفتتح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب
  • "دبي للثقافة" تفتتح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب
  • "دبي للثقافة" تفتتح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب

* المهرجان يحتفي بعقد من التميز على خشبة المسرح وأجيال من المواهب التي أصبحت من أبرز الوجوه الفنية محلياً وإقليماً

 

23 أكتوبر،2016 دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: افتتحت هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، رسمياً فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب التي ستحتفي بعقد من النجاح المتواصل. وستتواصل فعاليات الحدث على مدى عشرة أيام من 22 وحتى 31 من شهر أكتوبرالجاري بحضور خبراء المسرح والفنانين والهواة والمهتمين بالشأن الفني من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وقد حضر حفل افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب كل من معالي الأديب الإماراتي محمد أحمد المر، وسعادة سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون، وسلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، والدكتور صلاح القاسم وظاعن شاهين مستشاري هيئة دبي للثقافة والفنون.

ويعد المهرجان حدثاً مسرحياً محلياً سنوياً يخص فئة الشباب، ويهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على إبداعات الفرق المسرحية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير منصة للتعريف بمواهب وإمكانات الممثلين والمخرجين والمؤلفين ومصممي الديكور والمنتجين وخبراء المكياج ومهندسي الصوت والعروض البصرية والإضاءة ومصممي الأزياء .

وقد نظمت "دبي للثقافة" حفل افتتاح متميز جدًا للدورة العاشرة، بما في ذلك فقرات عكست تطور المهرجان من بدايته وحتى ما وصل إليه، وذلك باستخدام التقنيات الحديثة في التمثيل المسرحي، إضافة إلى توظيف الإمكانات المتطورة المستوحاة من الأفلام العالمية.

وصرح سعادة سعيد النابوده، المدير العام لهيئة دبي للثقافة والفنون بالإنابة: "يحتفي المهرجان هذا العام بمعالي الأديب محمد أحمد المر كشخصية الدورة العاشرة. ويعد معالي المر قامةً إبداعية وثقافية شامخة على مستوى دولة الإمارات العربية والمنطقة. وقد أسهم معاليه في رفد وإغناء المشهد الإبداعي والفكري والثقافي من خلال مختلف الأدوار والمناصب الحكومية والأكاديمية والصحافية والثقافية التي شغلها طوال مسيرته الحافلة. ويسرنا أن يواصل مهرجان دبي لمسرح الشباب دوره الريادي بعد مضي عقد من الزمان على إطلاقه في تنمية مواهب الشباب المسرحية وصقل مهاراتهم."

بدورها قالت فاطمة الجلاف، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان دبي لمسرح الشباب: "على مدار سنوات انعقاده، نجح المهرجان بتعميق دور مسرح الشباب وتأسيس قاعدة جماهيرية عن طريق الترويج لأنشطة المهرجان وتسليط الضوء على إبداعات الفرق المسرحية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير منصة للتعريف بمواهب وإمكانات الممثلين والمخرجين والمؤلفين ومصممي الديكور والمنتجين وخبراء المكياج ومهندسي الصوت والعروض البصرية والإضاءة ومصممي الأزياء. وتشمل فعاليات المهرجان بدورته العاشرة على العديد من الأنشطة والفعاليات المتميزة، من أهمها الملتقى الشبابي المسرحي والمسرحيات القصيرة بلغات عالمية مختلفة، بالإضافة إلى المعرض المصاحب للمهرجان والذي سيلسط الضوء على مسيرة المهرجان طوال عقد من الزمان وأبرز ما قدمه منذ تأسيسه لليوم."

وسيكون المهرجان المنصة المثلى للمواهب المسرحية الطموحة من المخرجين والكتّاب والممثلين الشباب، وفنيي خشبة المسرح، ومصممي الملابس والإكسسوارات، وفنيي الإضاءة، وفناني الماكياج، حيث سيشارك هؤلاء في برنامج متكامل موجّه لتعزيز معرفتهم بالأوجه المتنوعة التي تنطوي عليها عملية الإنتاج المسرحي.

كما ستكرم الدورة العاشرة من المهرجان ألمع المشاركين من خلال مجموعة من الجوائز وهي كالتالي: جائزة أفضل عمل مسرحي، وجائزة أفضل إخراج، وجائزة أفضل تأليف، وجائزة أفضل ممثل دور أول وثانٍ، وجائزة أفضل ممثلة دور أول وثانٍ، وجائزة أفضل ديكور، وجائزة أفضل إضاءة، وجائزة أفضل مؤثرات صوتية وموسيقية، وجائزة أفضل أزياء، وجائزة أفضل ماكياج، وجائزة لجنة التحكيم، كذلك يحتفي المهرجان في كل عام بشخصية رائدة ومؤثرة في قطاع الفنون الأدائية.


وتشارك عشر فرق مسرحية في فعاليات الدورة العاشرة هي مسرح الشارقة الوطني، ومسرح الفجيرة، ومسرح  دبي الأهلي، وفرقة جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح، ومسرح دبي الشعبي، ومسرح أبوظبي، ومسرح العين، ومسرح رأس الخيمة، والمسرح الحديث (الشارقة)، وجمعية دبا الحصن للثقافة والفنون والمسرح.

وستقدم دورة هذا العام من المهرجان لأول مرة عشرة عروض مسرحية هي مطر تصاعدي، ومسرحية قلب يرى، ومسرحية في أعالي الحب، ومسرحية الليل نسى نفسه، ومسرحية رياح الخردة، ومسرحية الظمأ، ومسرحية لير ملك النحاتين، ومسرحية تجليات شمس، ومسرحية شغل الزر، ومسرحية كان من المفروض أن تكون هناك.

 

لمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae  فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture انستغرام: @dubaiculture