البيانات
الصحفية

"معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح

 08/05/2017

  • "معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح
  • "معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح
  • "معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح
  • "معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح

عزز مكانة دبي كحاضنة للفنون الإسلامية

"معرض دبي الدولي للخط العربي" يختتم دورته التاسعة بنجاح بمشاركة أبرز الخطاطين العرب والمسلمين المعروفين

بيع 90 بالمائة من أعمال الفنانين المشاركين

 

[دبي، الإمارات العربية المتحدة، 08 مايو 2017] أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة عن اختتام فعاليات النسخة التاسعة من معرض دبي الدولي للخط العربي الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وكانت الدورة التاسعة للمعرض، والتي عُدت أيضاً الفعالية الختامية لموسم دبي الفني 2017، قد تواصلت خلال الفترة من 15 وحتى 30 من أبريل الماضي، في مركز وافي بدبي، وأسهمت في دعم أهداف الهيئة الرامية إلى تعزيز الهوية الوطنية لدولة الإمارات على مستوى المنطقة والعالم على حد سواء ورفع مستوى الوعي حول جماليات لغتنا العربية وتوسعة نطاق استخداماتها في شتى مجالات الحياة.

وصرح الدكتور صلاح القاسم، مستشار هيئة دبي للثقافة والفنون ورئيس اللجنة المنظمة لمعرض دبي الدولي للخط العربي: "لقد لمسنا من الضيوف والجمهور زوار المعرض أصداءً إيجابية للغاية تؤكد نجاح المعرض في تحقيق أهدافه المرجوة، وبخاصة مع اشتماله على الكثير من الإضافات الجديدة بما يعكس إلتزام دبي للثقافةبتطوير المعرض وتعزيز برنامجه عاماً بعد عام. وقد انعكس ذلك جلياً في البرنامج الغني لورش العمل وجلسات النقاش التي اشتملت عليها الدورة التاسعة وتناولت مواضيع متخصصة بهذا الفن المتميز، واستضافت كبار القامات الفنية من دولة الإمارات والعالم الإسلامي، ومثال ذلك الجلسة الحوارية المتميزة التي جمعت معالي الأديب محمد المر بالخطاط التركي المرموق محمد أوزجاي. كما نود أن نلفت إلى أن الإقبال الجماهيري من قبل المختصين والمقتنين والجمهور العام قد سجل كثافة ملحوظة، الأمر الذي تجسد في بيع 90 بالمائة من أعمال الفنانين المشاركين من جميع أنحاء العالم للمهتمين".

وضم المعرض أعمالاً لأكثر من 50 فنانًا عالميًا في مجال الخط العربي عبر ثلاثة أقسام مخصصة تراوحت بين "الكلاسيكية" و"الحديثة" و"الزخارف"، إضافة إلى تقديم المجموعة الخاصة لمعالي الأديب محمد أحمد المر، حيث أتاحت هذه المقتنيات النفيسة الفرصة للزوار لاستكشاف روائع الخط العربي التي أبدعتها نخبة من أشهر الخطاطين حول العالم.

وطوال فترة انعقاده، كان المعرض بمثابة منصة تفاعلية جمعت بين الفنانين والزوار لفهم طرق التفاعل مع فنون الخط بقدر أكبر من المعرفة، وسلط الضوء على المواهب الإماراتية، وأسهم في تشجيع المواهب الناشئة وفتح الآفاق التعليمية والتثقيفية الجديدة للشباب.

وشهد المعرض تنظيم 24 ورشة عمل ومحاضرة حول الخط العربي واستخداماته التقليدية والحديثة، ومن أبرزها ورشة عمل أستوديو أبجد للتصميم بالتعاون مع كرستيان سركيس حول تخطيط الحرف العربي، بينما نظم الخطاط محمد جواد زاده ورشة عمل حول طريقة كتابة سورة الفاتحة بطرق مختلفة، أما الخطاط محمد صفرباتي فقدم ورشة متميزة استعرض خلالها تجربة كتابة القرآن الكريم برواية ورش، في حين تناول البروفيسور مصطفى أوغوردرمان في محاضرته تحولات وتطورات خط النستعليق لدى العثمانيين بالإضافة إلى محاضرة الخطاط خالد الجلاف الذي تحدث عن الأندلس والخط العربي.

ومن خلال ورشة العمل التي اشرف عليها طارق عتريسي، تعرف جمهور المعرض على تصميم الخط العربي في الأماكن العامة، ونظرًا لانتشار خط الثلث العادي والجلي، ركزت ورشة العمل التي أقامها محمد يامان على هذا النوع من الخطوط على وجه التحديد. في حين قدمت الدكتورة نادين شاهين ورشة عمل حول تصميم الخط الطباعي العربي للمبتدئين.

 

ومن أبرز الفعاليات التي شهدها المعرض هو برنامج ورش العمل الذي تم تنظيمه بشكل خاص للأطفال والناشئة بهدف تعريف الأطفال بهذا الفن المتميز والتي تم استضافتها في "الركن الإبداعي" المتخصص، والذي قدم أنشطة متنوعة للأعمار كافة، إذ يضم هذا القسم مكتبة تحتوي على كتب باللغتين العربية والإنجليزية للأطفال والناشئة. بالإضافة إلى تقديم مجموعة من ورش العمل الفنية التي تتناول موضوعات مثل: تصميم الأنماط الإسلامية، هندسة الشعر، طبقات المعاني، عمل كلمات في صور، النمط والمنظور، النحت، وأخيراً الأعمال الإيجابية والسلبية.

يشار إلى أن دبي للثقافة تهدف إلى تعزيز المشهد الثقافي في الإمارة، وتسليط الضوء على تراثها الغني من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات التي يتم تنظيمها على مدار العام. وهذه هي النسخة الثانية التي تنظمها الهيئة من معرض دبي الدولي للخط العربي لتحقيق مهمتها التي تركز على بناء جسور الحوار البناء بين الحضارات والثقافات المختلفة، وإطلاق المبادرات التي تعود بالنفع على المواطنين والمقيمين والزوار.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة المختلفة يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae، أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority، وتويتر: @DubaiCulture ويوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture وإنستغرام: @dubaiculture.