البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تشارك في أسبوع ميلان للتصميم 2017

 02/04/2017

  • دبي للثقافة تشارك في أسبوع ميلان للتصميم 2017
  • دبي للثقافة تشارك في أسبوع ميلان للتصميم 2017
  • دبي للثقافة تشارك في أسبوع ميلان للتصميم 2017
  • دبي للثقافة تشارك في أسبوع ميلان للتصميم 2017

 

"دبي للثقافة" تشارك في "أسبوع ميلان للتصميم 2017" لمتابعة أحدث التوجهات العالمية المتخصصة

وفد الهيئة يضم مصممتان شابتان من الإمارات بما يعكس التزام الهيئة برعاية المواهب الناشئة وتعريفها بقطاع التصميم العالمي

مشاركة الهيئة تتماشى مع "خطة دبي 2021" لجعل دبي مدينة لأفراد سعداء ومبدعين وممكنين

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، ×× مارس 2017] - أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن عزمها المشاركة في "أسبوع ميلان للتصميم 2017"، الذي سيعقد خلال الفترة من 4 إلى 9 أبريل، وإقامة مجموعة واسعة من المعارض تحت مظلته، بما في ذلك "سالون إنترنازيونال ديل موبايل وفوريسالون" الشهير. وستستخدم الهيئة هذا الحدث للتعرف إلى قطاع التصميم العالمي، والخروج بأفكار جديدة لتطوير مكانة قطاع التصميم المزدهر في دبي، بدعم من مصممتين في الإمارات لأول مرة هذا العام.

وقالت لطيفة بن دميثان، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية ومدير مكتب نائب رئيس دبي للثقافة: "إن مشاركة دبي للثقافة في أسبوع ميلان للتصميم تتماشى مع خطة دبي 2021 لتعزيز مكانة هذه المدينة كموطن لأفراد سعداء ومبدعين وممكنين. إن قطاع التصميم المحلي يشهد نموًا رائعًا معززًا بالابتكار، وخلال وجودنا في ميلان، سنعمل على دعم وإبراز هذا التقدم من خلال تعزيز التبادل الثقافي، والإلمام برؤى جديدة، ومن ثم العودة بالنتائج التي خرجنا بها إلى أرض الوطن للمساهمة في توطيد مشهد التصميم المزدهر في دبي. واستمرارًا لجهودنا الرامية لرعاية المواهب المحلية، ستشاركنا أيضًا مصممتان مقيمتان في الإمارات في هذه الرحلة لأول مرة هذا العام".

وتم اختيار المصممتين، وهما الجود لوتاه وتالين هازبر من قبل دبي للثقافة انطلاقا من التزام الهيئة لتطوير المواهب الشابة. وتعتبر الجود لوتاه أول مصممة إماراتية تعرض أعمال في مجموعة وطنية داخل متحف (معرض فيكتوريا الوطني في ملبورن)، في حين تعدّ تالين هازبر واحدة من أربعة مصممين تم تكليفهم من قبل متحف اللوفر أبوظبي لتصميم قطعة للعرض الافتتاحي. وستتاح الفرصة للمصممتين للاطلاع على أعمال المصممين الآخرين، واكتشاف قطاع التصميم الأكثر حيوية في العالم، لتكون هذه التجربة مصدر إلهام لهما للخروج بأفكار جديدة تسهم في تعزيز قطاع التصميم في دبي.

وأضافت لطيفة بن دميثان: "يسرنا اصطحاب هاتين المصممتين إلى ميلان، الأمر الذين يحقق جانبًا من مهمتنا في دبي للثقافة للاحتفال بالمواهب المحلية ورعايتها من خلال توفير منصة دولية يمكنهم من خلالها التعرف على أهم التوجهات الفنية العالمية، والالتقاء مع مجتمع التصميم بشكل أوسع، وفهم معايير التصميم في جميع أنحاء العالم بشكل أفضل. وستشارك دبي للثقافة أيضًا مع خبراء صناعة التصميم العالميين طوال أسبوع ميلان للتصميم للدخول في حوارات وتبادل الآراء حول قطاع التصميم، وبناء علاقات تعاون جديدة".

وتمثل مشاركة دبي للثقافة في "أسبوع ميلان للتصميم 2017" جانبًا من مهمتها للمساعدة على تعزيز مكانة دبي كقوة فاعلة في المشهد الفني والثقافي العالمي، ويندرج ذلك أيضًا في إطار مبادراتها التي تركز على ترسيخ موقع الإمارة كمركز عالمي للإبداع، والعمل على تعزيز الهوية الثقافية للمدينة، من أجل دفع عجلة الاقتصاد الإبداعي. وتعمل الهيئة أيضًا على دعم النسيج الثقافي والإبداعي المتنوع لدبي، لتمكين جيل إبداعي جديد مع الحفاظ على التراث الإماراتي.

للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae، فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture ،يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture، انستغرام: @dubaiculture