البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تُنظِّم حملة للتبرع بالدم في إطار مبادرة "حياتُك"

 23/09/2014

  • "دبي للثقافة" تُنظِّم حملة للتبرع بالدم في إطار مبادرة "حياتُك"
  • "دبي للثقافة" تُنظِّم حملة للتبرع بالدم في إطار مبادرة "حياتُك"
​دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 21 سبتمبر 2014: نظَّمَت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) بالتعاون مع مركز دبي التبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي ومجموعة الفطيم، حملة تبرّع بالدم لموظفيها ضمن مبادرة "حياتُك" التي أطلقتها الهيئة بهدف ترسيخ قيم المسؤولية المجتمعية والعمل الإنساني والخيري. وتسعى الهيئة من خلال مختلف البرامج التي تتضمنها مبادرة "حياتُك" إلى تفعيل التواصل البنّاء بين الهيئة وموظفيها بالإضافة إلى تطوير المهارات الحياتية والاجتماعية للعاملين في المستويات كافّة، وتقديم الرعاية والدعم الصِّحي والنفسي الملائم لهم، ورفع نسبة الرضا الوظيفي الذي يؤدي بدوره إلى تعزيز الولاء المؤسسي.

وتتطلع إدارة الموارد البشرية باستمرار إلى المساهمة الفعالة في مختلف الأنشطة والفعاليات التي تخدم المجتمع، وهو ما يتجسد في عملية التبرع بالدم التي تعتبر من الأفعال الإنسانية النبيلة التي تساهم في غرس قيم العمل التطوعي لدى موظفي الهيئة وجميع فئات المجتمع. كما وتساهم هذه الخطوة البنّاءة في تعزيز الوعي بأهمية التبرع بالدم ودوره في إنقاذ حياة آلاف المرضى، وتحسين وضعهم الصحي والبدني.

وفي هذا السياق قال خالد الدوبي، مدير الموارد البشرية في "دبي للثقافة": "يمثل الإقبال الكبير الذي شهدته الحملة خير تجسيد لالتزام موظفي الهيئة بالمساهمة الإيجابية في إثراء حياة مختلف شرائح المجتمع، وعمق ولائهم وانتمائهم لوطنهم وحرصهم من خلال التبرع بدمائهم على ترسيخ قيم التكاتف والتعاضد بين أفراد المجتمع. كما يساهم هذا العمل الإنساني في مد جسور التعاون الوثيق بين مختلف المؤسسات الراعية والمشاركة في الحملة. ولا يسعني في هذه المناسبة سوى أن أتقدم باسم إدارة الموارد البشرية في الهيئة بكل الشكر والتقدير للمتبرعين على مشاركتهم في هذه المبادرة التي تقدم عوناً حقيقياً يحتاجه عدد كبير من المرضى، ويترك آثاراً إيجابية ملموسة في حياتهم".

وتحرص هيئة الثقافة والفنون في دبي بشكل مستمر على إطلاق المشاريع والمبادرات المتميزة والبنّاءة التي تهدف إلى دعم المجتمع وترسيخ القيم المؤسسية للهيئة وتوفير بيئة العمل المُثلى للموظفين بُغية تعزيزا روح التميز والابتكار لديهم وإطلاق ملكاتهم الإبداعية لتكون رافداً لحركة التطور والنمو المستمرة التي تشهدها مدينة دبي.