البيانات
الصحفية

زايد .. رجل المراحل الصعبة

06/08/2018

زايد .. رجل المراحل الصعبة

سعيد النابوده المدير العام بالإنابة هيئة الثقافة والفنون في دبي

 

الوالد المؤسس المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ستخلده ذاكرة مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها، والكثيرون ممن عايشوا مسيرته التي ارتبطت عضوياً ببناء صرح الاتحاد.

 

لقد بدأ سجل إنجازات الشيخ زايد بن سلطان عندما كان حاكماً لمدينة العين، وتمثلت في تحسين ظروف حياة الناس، والنهوض بالقطاع الزراعي، وإرساء حياة كريمة مطمئنة على الرغم من ندرة المياه والموارد المالية، وحظي بمحبة الجميع في تلك المنطقة بعد أن لمسوا في شخصيته صدق القائد الحريص على رعيته والمثابر على تذليل الصعوبات.

وكان تولي المغفور له "بإذن الله" مقاليد الحكم لإمارة أبوظبي علامة فارقة لتاريخ الدولة ككل، حيث أتاح له ذلك التواصل مع حكام الإمارات الآخرين (رحمهم الله)، لإطلاق مسيرة الإعلان عن قيام اتحاد الإمارات وبدء المسيرة التنموية الشاملة.

 

لقد كانت تلك الحقبة مليئة بالأحداث المتسارعة التي أدارها المغفور له بحنكة القائد الأب الحريص على تأسيس وطن عزيز لشعبه، مستندًا إلى تاريخ أصيل يشكل هوية مستقلة للمنطقة التي اعترف بها العالم أجمع تحت اسم "دولة الإمارات العربية المتحدة".

لقد أدرك الوطن العربي في تلك الأثناء بروز شخصية زعيم في المشهد السياسي العربي يتصف بالشجاعة ورجاحة العقل وحسن التصرف والحرص على مقدرات الأمة.

وبعد أن جمع الإمارات في دولة تحت راية واحدة، عمل المغفور له على رأب الصدع بين الأشقاء في الكثير من المواقف حتى سنواته الأخيرة، وهي شهادة قدمها للتاريخ الكثير من المؤرخين والكتاب العرب والأجانب على حد سواء.

​​