البيانات
الصحفية

لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"

 22/05/2019

  • لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"
  • لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"
  • لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"
  • لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"

استضافت الإعلاميين وأثنت على جهودهم

لمسات إبداعية إماراتية تتألق في سحور "دبي للثقافة"

تألقت الإبداعات الإماراتية في السحور الرمضاني الذي أقامته هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة"، واستضافت فيه جمعاً من الإعلاميين من مختلف الوسائل المرئية والمسموعة والمكتوبة، وسط أجواء رمضانية ساحرة، وذلك في خيمة المجلس- الوصل بدبي، بحضور سعادة هالة بدري مدير عام "دبي للثقافة"، وعدد من مدراء القطاعات وموظفي الهيئة، حيث طغت اللمسات الإبداعية المحلية بكل أناقة على المشهد، لتنثر سحراً خاصاً يفوح بعبق التراث الإماراتي، التي تجسد في كافة التفاصيل.

 

تجربة إماراتية فريدة من نوعها عاشها الحضور، بدأت مع أضواء الفنانة الإماراتية علياء السند، مبدعة الرسم باستخدام الضوء، التي تألقت بما قدمته من عرض ضوئي عكس شغفها بالتجديد والابتكار والخروج عن الروتين، لتكون أول إماراتية تمارس هذا النوع من الفن بشكل احترافي. وأبهرت علياء السند الحضور الذين حرصوا على المشاركة معها وإثراء تجربتهم بإبداع مختلف توهجوا تحت أضوائه، وحصلوا على صور مميزة ممزوجة بالألوان، وأثنوا على حرفية ومهارة صاحبته.

 

واكتمل وهج سحور "دبي للثقافة" مع فرقة دبي الموسيقية، التي أثْرت حفل السحور بما قدمته من فن أصيل، حيث عزفت سيمفونيات ساحرة على وقع العود والقانون، تهادت فيها الإيقاعات الخليجية بجمالها المعهود، وتألقت فيها الألحان الشرقية لتلامس الحواس، ما أضفى رونقاً خاصاً على المكان.

 

وحرصت " دبي للثقافة" على دعوة مختلف وسائل الإعلام لخلق حوار ثقافي إعلامي هادف يحقق رؤية الهيئة التي تركز على إبراز الوجه الحضاري لدبي، مدينة الثقافة والفن والإبداع، واعترافاً بِدَور الإعلام والإعلاميين في إثراء فِكر ووعي المجتمع، وتوصيل رسائل مجتمعية إيجابية، إلى جانب ما يقومون به من دعم كبير لخطط وأهداف المؤسسات الحكومية والخاصة التي توافق رؤى الدولة.

 

وجاء هذا اللقاء تكريماً للإعلاميين، الذين يُسَخِّرون جهودهم في سبيل نقل الحقائق كما هي، والمساهمة في توعية الجمهور، وسرد إنجازات الدولة ومؤسساتها، وإبراز دورها الفاعل في الارتقاء بالإنسان والمجتمع، إلى جانب قيامهم بتغطية فعاليات ومبادرات ومشاريع "دبي للثقافة" التي تستمر طوال العام، ليساهموا في دعمها بمصداقيتهم المعهودة من خلال نقل تفاصيلها للجمهور بأفضل صورة.

 

وتلتزم "دبي للثقافة" بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.