البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" توقع مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

 14/11/2017

  • "دبي للثقافة" توقع مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال
  • "دبي للثقافة" توقع مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

"دبي للثقافة" توقع مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

 

 

[دبي الإمارات العربية المتحدة، 14 نوفمبر 2017[ - أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بقطاع الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن إبرامها مؤخرًا مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بدبي التابع للقطاع الطبي لمدينة دبي الطبية، وذلك على هامش مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017 الذي اختتم فعالياته مؤخراً.


ووقع على الاتفاقية بالنيابة عن هيئة دبي للثقافة والفنون، سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة، بينما مثل مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، الدكتور عامر محمد الزرعوني، الرئيس التنفيذي للقطاع الطبي لمدينة دبي الطبية. وبموجب المذكرة، ستقوم "دبي للثقافة" بتزويد مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بمكتبات وكتب لزوار المستشفى، ويتضمن ذلك مسؤولية اختيار الكتب ومحتواها المناسب للأطفال بالإضافة إلى تسليم الكتب المختارة.

 

 

وفي معرض تعليقه على هذه الاتفاقية، قال سعيد النابوده: "إننا في هيئة دبي للثقافة والفنون نحرص على تعزيز علاقات التعاون مع كافة الشركاء المعنيين لنشر ثقافة القراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي على نحوٍ خاص، خاصة في أوساط النش الجديد. ويأتي ذلك في إطار التزام الهيئة إزاء تحقيق أهداف "استراتيجية القراءة الوطنية 20162026"، من خلال توفير الكتب وإقامة الفعاليات والأنشطة التي تشجعهم على القراءة، وتظهر لهم فوائدها للوصول إلى جيل يمتلك زمام الثقافة والمعرفة".

 

وأضاف النابوده: "تأتي هذه الاتفاقية في إطار سعي المؤسسات العاملة في إمارة دبي لتحقيق التكامل والتنسيق والتعاون فيما بينها، بغية تحقيق رؤية واستراتيجية حكومة دبي، وتعكس أيضًا حرصنا على دعم وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال والقطاع الطبي في سلطة مدينة دبي الطبية".

 

بدوره قال الدكتور عامر محمد الزرعوني، الرئيس التنفيذي للقطاع الطبي لمدينة دبي الطبية:" تعكس هذه الاتفاقية حرص القطاع الطبي في سلطة مدينة دبي الطبية على توفير جميع انواع الرعاية بشتى أنواعها للأطفال المرضى وذويهم. وتؤكد على تبني القطاع الطبي الطرق الناجعة لإسعاد الأطفال المرضى، واستغلال أوقات الانتظار في المستشفيات والمراكز الطبية التابعة للقطاع، في الاستفادة من القراءة والبرامج الثقافية والتوعوية التي توفرها المستشفى. نحن سعداء بهذه الشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون، أحد المؤسسات الرائدة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة، كما يسعدنا اختيار مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، الأول من نوعه في الإمارات ليكون أولى محطات هذه الاتفاقية".


وتتولى الهيئة تقديم خدمات خاصة بالثقافة وخاصة في موضوع القراءة تتضمن المكتبات المصغرة والكتب وتفعيل الأنشطة والفعاليات والبرامج الثقافية المرتبطة بذلك، بما فيها برامج المتطوعين للقراءة للأطفال أو أي فعاليات مماثلة، وذلك بالتنسيق والدعم من المستشفى.

 

وسيتولى الطرفان وضع وتفعيل البرامج المختلفة ذات الصلة بنشر الثقافة والمعلومات المرتبطة بذلك، فضلاً عن تسهيل الانتفاع بكافة الخدمات والامتيازات الاخرى التي تقدمها الهيئة للجمهور، وتسهيل زيارات المواقع المختلفة التابعة لها.

 

يشار إلى أن دبي للثقافة تهدف إلى تعزيز المشهد الثقافي في دبي، وتسليط الضوء على التراث الغني للإمارة من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات التي يتم تنظيمها على مدار العام. وتتمثل مهمة الهيئة في بناء جسور الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات، عن طريق إطلاق المبادرات الثرية التي تعود بالنفع على مواطني الإمارة والمقيمين فيها وزوارها.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae

 

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام. @dubai_reads

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/