البيانات
الصحفية

مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية

 26/03/2018

  • مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية
  • مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية
  • مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية
  • مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية

مهرجان "دبي وتراثنا الحي" يطلع الجمهور على صناعة "الدخون والعطور" التقليدية

 

الدورة الثامنة من المهرجان تستمر حتى 7 أبريل تحت شعار "عين على التراث الثقافي الإماراتي" بالاشتراك مع القرية العالمية

 

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 26 مارس 2018] - تحتفل هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية لشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، بالنسخة الثامنة من "مهرجان دبي وتراثنا الحي"، وترحب بالزوار للتعرف على فن صناعة "الدخون"، خلال الأسبوع الرابع من ورش العمل.

 

وتأتي صناعة "الدخون والعطور" في صميم تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وكانت من التقاليد الأساسية لاستقبال ووداع الضيوف، ولا تزال تستخدم في الحياة اليومية للمرأة الإماراتية في المناسبات الخاصة. وتشكّل الخلطات العطرية المشهورة، بما في ذلك البخور واللبان وغيرها الكثير، جانبًا من الممارسات التقليدية للاحتفالات في الأعراس والأعياد. وستسهم ورش عمل "الدخون والعطور" في إطلاع الناس على تاريخ صناعة العطور وأصولها في الموارد الطبيعية، مع تسليط الضوء على الأنواع المختلفة من العطور واستخداماتها، وأساليب التعرف على المواد العطرية ومعالجتها واستخراجها.

 

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، من يوم الخميس الموافق 29 مارس، ستكون الفرصة متاحة أمام الزوار للاستمتاع بالتقاليد الأصيلة من خلال عروض الرقصات الشعبية، بما في ذلك العيالة والحربية والليوه، إضافة إلى العديد من ورش العمل التي ينظمها مركز الكويت، أحد مراكز التنمية التراثية في دبي. وتشتمل ورش العمل على العديد من الأنشطة، مثل الرسومات التي تبرز محبة الوطن، وسيكون هناك استوديو إبداعي لممارسة مهارات الرسم، وتصميم أغلفة الكتب، واستكشاف صناعة الصلصال وفن تجميع الصور. وستكون هناك أيضًا ورش عمل حول كيفية استخدام قواقع الحلزون والمحار لتزيين المرايا وصنع علب الزينة.

 

يشار أن مهرجان دبي وتراثنا الحي لهذا العام يقام بالتعاون مع القرية العالمية، وجمعية الفنون الشعبية، إضافة إلى مراكز دبي للتنمية التراثية التابعة لدبي للثقافة. وانطلق المهرجان في مطلع مارس الجاري وتتواصل فعالياته حتى 7 أبريل 2018 في القرية العالمية، والتي تركز على إطلاع الجمهور على الحرف اليدوية التقليدية والتراث الإماراتي.

 

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع :www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/