البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن

 20/09/2017

  • "دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن
  • "دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن
  • "دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن
  • "دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن

"دبي للثقافة" تستضيف ورش عمل التصميم الإسلامي خلال النسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 20 سبتمبر 2017] - نظمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، سلسلة من ورش التصميم الإسلامي كجزء من برنامجها للنسخة السادسة من "دبي قادمة" في لندن. وتم تنظيم ورش العمل من قبل المصمم الإماراتي ورائد الأعمال سالم القاسمي، وطه الهيتي الخطاط والمعماري المقيم في لندن، حيث شاركا برؤيتهما حول التصميم الإسلامي مع جمهور من المصممين والطلاب المقيمين في لندن.

وتولى سالم القاسمي الذي يعمل أيضًا أستاذًا مساعدًا للتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، قيادة المشاركين من أثناء ورشة عمل بعنوان "الفهم من خلال البناء التجريبي للصورة" التي استكشفت كيفية الاعتماد على عملية التصميم للخروج عن القوالب النمطية، وبناء الجسور، والتوصل إلى وصف جماعي جديد. وأعقبت ورشة العمل مناقشات مسائية مع طه الهيتي، مدير "سكوادرا أركيتكتس"، حيث تعرض لاستكشاف موضوع النسبية، بدءًا من جسم الإنسان وعلاقته الأساسية، والتأثير على الفن والهندسة المعمارية.

وتعتبر "دبي قادمة" المنصة الدولية لدبي للثقافة لعرض المشهد الثقافي والفني للإمارة في الخارج، وأقيمت هذا العام في لندن خلال الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر، دعمًا لعام التعاون الإبداعي 2017 بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكجزء من النسخة الخامسة عشرة من مهرجان لندن للتصميم. وتشكل المبادرة جانبًا من الجهود التي تبذلها دبي للثقافة لتعزيز التبادل والتعاون الثقافي في جميع أنحاء العالم. واشتملت المنصة في نسختها السادسة الناجحة على برنامج غني من جلسات النقاش وورش العمل حول إطلاق الكتاب الجديد لدبي للثقافة "الاقتصاد الإبداعي الإسلامي".

وعن طريق مواصلة إطلاق المبادرات الثقافية العالمية، مثل "دبي قادمة"، تهدف دبي للثقافة إلى إبراز المشهد الثقافي في دبي لإطلاع العالم عليه، مع تسليط الضوء على تراثها الغني طوال العام. كما تعمل الهيئة على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر @DubaiCulture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/