البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تنظم "معرض الأعمال الفنية البريطانية" لدعم "عام التبادل الإبداعي 2017 بين الإمارات والمملكة المتحدة"

 26/02/2017

  • دبي للثقافة تنظم "معرض الأعمال الفنية البريطانية" لدعم "عام التبادل الإبداعي 2017 بين الإمارات والمملكة المتحدة"

الهيئة تستضيف المعرض البريطاني للتصميم المعاصر خلال معرض أيام التصميم دبي، أحد الفعاليات الرئيسية لموسم دبي الفني -

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة،  فبراير 2017] حرصًا منها على دعم "عام التبادل الإبداعي 2017 بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة"، أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن تنظيم "المعرض البريطاني للتصميم المعاصر"، ضمن فعاليات العام الدورة القادمة من "أيام التصميم دبي"، وهو معرض التصميم الرائد في المنطقة.

ويعتبر "معرض الاعمال الفنية البريطانية" جزءًا من سلسلة من المبادرات التي ستنطلق خلال العام الجاري 2017 بمناسبة الاحتفال بعام التعاون الإبداعي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة. وتحت الرعاية المشتركة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الملكي أمير ويلز، يهدف عام التعاون الإبداعي إلى تشجيع التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة وعلى الصعيد الدولي. وتلعب دبي للثقافة دورًا أساسيًا في دعم هذا التعاون المهم بين البلدين.

ويمثل هذا المعرض جانبًا من الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين دبي للثقافة مع "أيام التصميم دبي"، وهو أحد الفعاليات الأساسية من موسم دبي الفني، المظلة الجامعة للمبادرات الفنية في المدينة، لاشتمالها على أجندة غنية من الفعاليات الفنية التي تعمّ المدينة في الأماكن العامة والأحداث التفاعلية وورش العمل والمعارض والعروض الحية، وغير ذلك من الفعاليات ذات الصلة.

وعلى مدى شهرين، سيتم من خلال مبادرة موسم دبي الفني إبراز السمات العالمية الجاذبة التي تتمتع بها المدينة على الساحة الفنية، حيث تجمع الفنانين من مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالمواهب والإبداع والابتكار والتنوع الثقافي في دبي.

وقال سعادة سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في دبي للثقافة: "إن محاور "عام التبادل الإبداعي 2017 بين الإمارات والمملكة المتحدة"، وهي المشاركة والمجتمع والجيل القادم، تتناغم تمامًا مع رؤية قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها الرامية إلى تعزيز التبادل الثقافي والابتكار. وفي هذا السياق، سيكون معرض الأعمال الفنية البريطانية بمثابة جزء من البرنامج الثقافي والفني المتنوع الذي سيسهم في تعزيز العلاقات القائمة، والعمل على إيجاد أبعاد جديدة لها بين الناس والمؤسسات والشركات، والإسهام في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة ثقافية مزدهرة، قادرة على استقطاب المواهب والموارد والزوار من شتى أنحاء العالم".

"معرض الأعمال الفنية البريطانية" برعاية سوزان تروكمي، مصممة الأثاث والمؤلفة وخبيرة التعليم الحائزة على الكثير من الجوائز المرموقة، وسيضم المعرض أعمالاً لعشرة من رواد التصميم في بريطانيا. وتم إنتاج كافة التصاميم المعروضة في المملكة المتحدة كقطع متكاملة أو على دفعات متتالية، وسترى النور لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وعلى هامش المعرض، تكون هناك سلسلة من الحوارات النقاشية وورش العمل التي يقيمها مصممون بريطانيون لإتاحة الفرص أمام جمهور الإمارات لمتابعتهم والوقوف على إبداعاتهم.

وقالت تروكمي التي تولت اختيار المصممين البريطانيين والأعمال المشاركة التي تعكس مفردات تصميم فنية متميزة ومبتكرة: "ترتبط بريطانيا بعلاقة طويلة الأمد مع الإبداع، ويختار العديد من رواد التصميم العمل والعيش فيها، لإنها تعدّ محورًا للإبداع معزز بالحس المجتمعي. ويعتبر كافة المبدعين المتحمسين والموهوبين المشاركين في هذا المعرض، بريطانيين بالولادة أو بالتبني أو أنهم اختاروا البلد وجهة لهم، وينتمون جميعًا إلى طبقة الرواد بطرق متباينة، فمنهم من يركز على بعض الصناعات القديمة، وآخرين يتطلعون إلى الارتقاء بالعمليات من

أجل إحراز التقدم في التصميم. وتمتاز جميع القطع بالتفرد، مع وجود اللمسات الخاصة لكل مصمم، سواء في عملية التصميم أو في البناء المادي للقطع. ويوفر هذا المعرض رحلة فكرية في أذهان المبدعين الذين لا يبدون أي تردد لتجاوز حدود المعهود في صناعة التصميم".

وكجزء من رؤيتها لتكون منصة للتبادل الثقافي المتنوع والابتكار، ترتبط هيئة دبي للثقافة والفنون بعدد من مبادرات التعاون الثقافي التي تسهم في تعزيز العلاقات الثقافية لدولة الإمارات على المستويين الدولي والإقليمي. ومن خلال إبراز ثقافة الإمارة أمام الجمهور، وإقامة الفعاليات لغايات التبادل الثقافي العالمي، تركز الهيئة على المبادرات في مجال البحوث والأنشطة والفعاليات من أجل تعزيز التعاون الثقافي والإبداعي.

يشار إلى أن مهمة هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) تتمثل في الإشراف على شؤون الثقافة والفنون والتراث في إمارة دبي، والعمل لدفع نمو المشهد الفني والثقافي في المدينة.