البيانات
الصحفية

إنطلاق النسخة الثالثة من «كامبُس آرت دبي»

 12/10/2014

  • إنطلاق النسخة الثالثة من «كامبُس آرت دبي»
​.مدرسة الفنون المحلية بامتياز تبدأ فصولها في أكتوبر بسلسلة من الدورات التي تخاطب مجتمع الفنون في دولة الإمارات العربية المتحدة

.دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 أكتوبر 2014: ينطلق موسم «كامبُس آرت دبي» الثالث في شهر أكتوبر الجاري، ويقام بالشراكة مع «هيئة دبي للثقافة والفنون» (دبي للثقافة) وبدعم من «حي دبي للتصميم» (d3)، مستمراً بالبناء على نجاح دورته الثانية من خلال تسييره برنامجين تعليميين متوازيين: «النواة»، وهو عبارة عن دورة نصف شهرية مكثّفة تتوجه للفنانين والقيّمين ممن هم في منتصف حياتهم المهنية؛ وبرنامج «المجتمع» الذي ينطوي على سلسلة من ورش العمل والحوارات التي تخاطب مجتمع الفنون عموماً

.يعتبر «كامبُس آرت دبي» مدرسة فريدة من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي، وبات يُعرف عالمياً كمثال رائد عن الكيفية التي يصب من خلالها التعليم الفنيّ الرديف في مصلحة المحترفين والمجتمع على حدّ سواء. يقدم «كامبُس آرت دبي» مجموعة من الحلقات البحثية وورش العمل والجلسات النقدية والتوجيهية الفردية لأعضائه من فنانين وقيّمين وكتّاب ومناصرين للحقل الثقافي ممن يقيمون ويعملون في دولة الإمارات العربية المتحدة بالمجان. هذا ويشرف على إدارة الفصول الدرسية باللغتين العربية والإنجليزية أسماء بارزة من أكاديميين ونقّاد وفنانين وقيمين زائرين

.تفسح الصيغة المدرسية التي يتخذها «كامبُس آرت دبي» المجال أمام المشاركين لإعمال التفكير النقدي وتبادل الأفكار والمهارات عبر دفعهم للجدل والمشاركة الفاعلة أثناء انعقاد الفصول الدرسية. هذا وستقام الدورات بين أكتوبر الجاري ومارس من العام المقبل، لتختتم خلال معرض «آرت دبي» (18-21 مارس 2014). ويهذه المناسبة، صرّح خليل عبد الواحد مدير قسم الفنون البصرية في «هيئة دبي للثقافة والفنون»: «يسرنا في «دبي للثقافة» أن نكون شريكاً متجدداً لـ«كامبُس آرت دبي» في موسمه الثالث. فهذه المدرسة لا توفر فرصاً للفنانين والقيّمين المحلين لتطوير مهنتهم فحسب، ولكنها أسهمت بوضوح في بناء اعتراف دولي بدور دبي كمدينة رائدة في قطّاع التعليم الفنيّ

.ومن جانبها، قالت أنتونيا كارفر مديرة معرض «آرت دبي»: «يشكل «كامبُس آرت دبي» جزءاً رئيسياً من برنامجنا التعليمي السنوي، وهذا الأخير يوفر فرصاً للأفراد من مختلف الأعمار- من الأطفال وصولاً إلى المتخصصين. إنه لأمر في غاية الروعة أن نشهد التطور السريع لـ«كامبُس آرت دبي» على مدار العامين المنصرمين، وتخريجه لدفعات من المشاركين الذين همّوا بدورهم لمتابعة مسيرتهم المهنية بشكل فعّال فأقاموا المعارض أو تابعوا تحصيلهم العلمي أو انضموا لبرنامج إقامات فنية أو برامج زمالة أو توّلوا مناصب في عالم الفنون إقليمياً ودولياً.». برنامج «المجتمع» من «كامبُس آرت دبي

.مع ما يقارب الأربعمائة عضواً، فإن الانضمام إلى برنامج «المجتمع» من«كامبُس آرت دبي» متاحٌ لقاطني دولة الإمارات العربية المتحدة من متحمسين وفنانين وكتّاب وقيّمين ومصممين ومعماريين. تتيح العضوية في هذا البرنامج فرصة دخول فعالياته الشهرية المتعاقبة كالحوارات وورش عمل فصلية حول المهارات العملية

.ينطلق برنامج «المجتمع» من «كامبس آرت دبي» يوم السبت الواقع في 18 أكتوبر 2014 مع أولى محاضرات د. سلوى مقدادي الثلاث حول تاريخ الفن في العالم العربي ودول مجلس التعاون الخليجي، والهادفة إلى تعريف مجتمع الفنون في دولة الإمارات العربية المتحدة بالسياقات التاريخية لواقع الفن الراهن