هيئة دبي للثقافة والفنون
مجانًا - في متجر التطبيقات

عرض
X
Drag
14 يوليو, 2022

برنامج "المرشد الثقافي المعتمد" ينطلق في رحاب متحف الاتحاد بدبي

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" عن إطلاق (برنامج المرشد الثقافي المعتمد) في متحف الاتحاد لطلبة المدارس من الصغار واليافعين الذين تتراوح أعمارهم من 10 حتى 18 عاماً، واعدةً إياهم بصيف مفعم بالثقافة وتعزيز المهارات مع باقة حافلة بالأنشطة الشيّقة والمبتكرة، وذلك من 18 حتى 29 يوليو الجاري.
وعلى مدار أسبوعين، أعدَّت "دبي للثقافة" برنامجاً فريداً باللغتين العربية والإنجليزية، يتضمن جولات واقعية وأخرى افتراضية في متحف الاتحاد، تتيح أمام المشاركين الفرصة للتعرّف على مهارات وظيفة المرشد الثقافي المعتمد بالإضافة إلى فرصة التعرف على أقسام المتحف المختلفة، وتنمية معارفهم حول تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ومقتنيات آبائها المؤسسين. ويقام الجزء الافتراضي من برنامج "المرشد الثقافي المعتمد" عبر برنامج "مايكروسوفت تيمز" بالتعاون مع موقع "دبي 360".
يتيح هذا البرنامج أمام المشاركين فرصة ثمينة لاكتساب مهارات الإرشاد الثقافي التي تسهم في تنمية مهارات القيادة لديهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وقدرتهم على التواصل مع الآخرين. ويشمل البرنامج تدريبات نظرية وجولات عملية في متحف الاتحاد لمدة 5 أيام تحت إشراف مرشدين ثقافيين معتمدين، يحصل أثناءها المشاركون على مهارات تنظيم جولات ثقافية وتقديم تجارب شيقة للضيوف والتواصل معهم بفاعلية. وبعد اجتياز التقييم العملي يحصل المشاركين على شهادات مشاركة في البرنامج بالإضافة إلى هدايا تذكارية.
وقالت حنان الهرمودي مدير مشروع برنامج المرشد الثقافي المعتمد : "يهدف برنامج المرشد الثقافي المعتمد إلى إبراز مهنة المرشد الثقافي في المجمع الاماراتي، ونشر الوعي حول أهمية دور المرشد كسفير لوطنه أمام الزوار من جميع أنحاء العالم. وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام "دبي للثقافة" بتحفيز الإبداع والابتكار لدى الناشئة، واكتشاف وتطوير المواهب الوطنية وتنميتها، وإتاحة الفرصة أمام الطلاب لاستثمار أوقاتهم على الشكل الأمثل خلال إجازتهم الصيفية".
وأضافت الهرمودي: "نهدف من خلال البرنامج أيضاً إلى ترسيخ الدور الثقافي والاجتماعي للمتاحف التخصصية وتعزيز حضورها لدى الأجيال الجديدة كوجهة رئيسة تساهم في تكوين ثقافة مجتمعية غنية، ينتقلون منها إلى صناعة المستقبل. كما نسعى إلى توثيق علاقة النشء بتاريخ دولة الإمارات وإرثها العريق، وإبقاء التراث الثقافي الإماراتي حاضراً في عقول وقلوب الأجيال الصاعدة وتحفيزها على الاستلهام من قصة تأسيس الدولة وإنجازاتها المبهرة في مواصلة مسيرة التطوير والازدهار في الإمارات خلال الخمسين عاماً القادمة".

حمّل تطبيقنا

Mobile Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.