هيئة دبي للثقافة والفنون
مجانًا - في متجر التطبيقات

عرض
X
Drag
06 ديسمبر, 2021

"دبي للثقافة" و "دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي" تطلقان "رحلة المبدع" لتسهيل تأسيس الأعمال للمواهب الإبداعية

•وجهة واحدة تتيح للمبدع تأسيس نشاطه التجاري خلال دقائق

•خطوة تنسجم مع استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي وتوفير بيئة استثمارية تدعم النمو

•تشمل الأنشطة الإبداعية طيفاً واسعاً من المجالات، تتوزع على 6 قطاعات رئيسية

•هالة بدري: يدعم منطقة القوز الإبداعية عبر استقطاب المواهب الذين سيجدون فيها حاضنة مبتكرة لأعمالهم

•هلال المري: ينسجم مع مبادئ الخمسين عبر التركيز على بناء الاقتصاد الأفضل والأنشط في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 06 ديسمبر 2021:

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" بالشراكة مع "دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي" رحلة المبدع في تأسيس الأعمال وذلك ضمن منصة "استثمر في دبي" المنصة الرقمية الموحّدة لتأسيس الأعمال في إمارة دبي. ويأتي المشروع كخطوة حيوية نحو تسهيل ممارسة الأعمال التجارية للمواهب الإبداعية، وتوفير بيئة مبتكرة ومرنة تسهم في دعم تأسيس المواهب لمشاريعهم في إمارة دبي، وذلك عبر وجهة واحدة وفي غضون دقائق معدودة.

وتنسجم هذه الخطوة مع استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في إبريل الماضي، بهدف ضمان تطوير القطاع الإبداعي في الإمارة وازدهاره، عبر توفير البيئة التشريعية والاستثمارية والفنية اللازمة لنمو هذا القطاع، وزيادة جاذبية الإمارة للمبدعين والمستثمرين وروّاد الأعمال في الحقل الإبداعي، بما يسهم في تحويل دبي إلى عاصمة عالمية للاقتصاد الإبداعي. كما تتماشى الخطوة مع رؤية "دبي للثقافة" في تعزيز مكانة إمارة دبي على الساحة العالمية باعتبارها مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنة للإبداع، ملتقى للمواهب، إلى جانب تبني الهيئة للحلول المتقدمة والمبتكرة في فضاءات الفنون والثقافة.

وتتيح هذه التحديثات على رحلة المبدع، إمكانية تأسيس مشاريعه من خلال وجهة واحدة، وعبر خطوات بسيطة ومرنة وسريعة، وتشمل: الدخول إلى منصة "استثمر في دبي"، ومن ثم التوجه إلى الصفحة الخاصة بالقطاع الإبداعي في دبي، يلي ذلك اختيار النشاط الإبداعي، ومن ثم تحديد الشكل القانوني، وفي الخطوة التالية يمكن لرائد الأعمال المبدع من إصدار شهادة المنشأة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ومن ثم دفع الرسوم، وأخيراً استلام الرخصة. وبإمكانه أيضاً الوصول إلى خدمات ومزايا تنافسية تدعمه في إطلاق وتطوير أعماله من خلال حزمة من العروض والخدمات من ضمنها التقديم فوراً للحصول على الفيزا الثقافية، كميّزة تنافسية توفّرها هيئة الثقافة والفنون في دبي، إلى جانب بعض المزايا الأخرى، كخدمات دعم، وتوفير مساحات عمل إبداعية مرنة، وخدمات بنكية وتعليمية سيتم الإعلان عنها قريباً.

وقالت سعادة هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي: "نتطلع دوماً إلى دعم رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تطوير مجتمع قائم على المعرفة، بما ينسجم مع الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، وانطلاقاً من ذلك نسعى إلى تعزيز بيئة الأعمال الثقافية والإبداعية في دبي، ودعم المبدعين من الإماراتيين والمقيمين على حدّ سواء، إلى جانب العمل المستمر على جذب المزيد من المواهب في شتى مجالات الفنون والثقافة ومن مختلف أنحاء العالم. إن هذه الخطوة ستتيح للمواهب وجهة إلكترونية موحدة تسهّل لهم خطوات تأسيس مشاريعهم وإطلاقها من دبي نحو العالمية، كما سيساهم أيضاً في دعم مشروع منطقة القوز الإبداعية عبر استقطاب العديد من المواهب، الذين سيجدون في المنطقة حاضنة مبتكرة لأعمالهم، عبر البيئة المميّزة التي توفرها والخدمات العديدة التي تقدمها لأصحاب المشاريع".

وأضافت: "عملنا بشكل متواصل، وبالشراكة مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، التي لم تأل جهداً في توفير مختلف أشكال الدعم المطلوب، لنطلق اليوم المرحلة الأولى من هذا المشروع الطموح كخطوة من شأنها أن تسهم في تسهيل وتبسيط إجراءات تأسيس أعمالهم ، وسنستمر بالعمل جنباً إلى جنب مع مختلف شركائنا في القطاعين العام والخاص، لتطوير بيئة الأعمال الإبداعية الدوام من خلال تسهيل الإجراءات لأصحاب المشاريع الإبداعية الجديدة والقائمة، فنحن ندرك مدى التأثير الإيجابي للتعاون في تعزيز التقدم المعرفي وإتاحة الفرص الثمينة لدعم الصناعة الإبداعية والمواهب المبدعة، وصولاً إلى ترسيخ مكانة دبي على الساحة الثقافية العالمية وتعزيز مكانتها كوجهة مفضلة لمزاولة الأعمال، فدبي مدينة التميز والإبداع، وتستلهم فكرها وفنّها وثقافتها من قائد مُبدع يتمثل في شخص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي استطاع أن يضع دبيّ برؤيته المُميّزة في المُقدمة، فصاحب الرّقم واحد، لا يقبل إلا به، و كذلك دبيّ لا تقبل إلا بأن تكون في الصّدارة تفوقاً وإبداعاً وثقافةً وفناً".

بدوره قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: "إن مواصلة تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام هو أساس رحلتنا نحو الخمسين عاماً المقبلة، ولذلك كان المبدأ الثاني من مبادئ وثيقة الخمسين التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، يتمثل بالتركيز بشكل كامل على بناء الاقتصاد الأفضل والأنشط في العالم، وإن الاهتمام بالاقتصاد الإبداعي يأتي في صميم هذا المبدأ وهذا التوجه الطموح، ومن هنا جاءت هذه الخطوة ، التي ستسهم بكل تأكيد في توفير بيئة جاذبة ومرنة للمواهب المبدعة من مختلف أنحاء العالم، والذي بدوره سينعكس ايجاباً على توجهات دبي والإمارات المستقبلية".

وأضاف المري: "يسرّنا اليوم أن نتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" لتعزيز ودعم هذا المشروع المبتكر، وسنعمل على توجيه فرق عملنا لتسهيل كل ما من شأنه أن يصب ويساهم في ترجمة أهداف المشروع على الوجه الأمثل، وعلى رأسها تعزيز التفوق الاقتصادي الإبداعي والمبتكر في دبي، وترسيخ مكانتها كعاصمة للإبداع والمواهب والاستثمارات، وبالتالي عاصمة مستقبلية للاقتصاد الجديد وأفضل مدينة في العالم للحياة والعمل والزيارة".

تشمل الأنشطة الإبداعية ضمن المشروع طيفاً واسعاً من المجالات، تتوزع على 6 قطاعات رئيسية، تشمل: التراث الطبيعي والثقافي، الكتب والصحافة، فنون الأداء والاحتفالات، الإعلام المسموع والمرئي والتفاعلي، الفنون البصرية والحرف، وأخيراً التصميم والخدمات الإبداعية؛ إضافةً إلى المجالات الأخرى التي تتفرع عنها، مثل: صناعة النشر والكتب والإعلام المرئي والمسموع والمطبوع، مروراً بالسينما، والأفلام والفيديو والموسيقى، والفنون بأنواعها، ومتاحف التراث الثقافي والمواقع التاريخية والأرشفة والأحداث الثقافية الكبرى والمكتبات، وغيرها من القطاعات الفرعية والمجالات التابعة لها.

كما تتنوّع الرخص الإبداعية لتشمل أربعة أشكال، وهي: رخصة تاجر، وتكون متوفّرة لمختلف الجنسيات، وتتيح للأفراد المستقلين العمل من المنزل. ورخصة انطلاق، وهي متوفّرة للأفراد المستقلين من مواطني دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. والرخصة الفورية، المتاحة لجميع الجنسيات من أصحاب الشركات الناشئة، وتمكّن رجال الأعمال والمستثمرين ورواد الأعمال من إصدار الرخصة التجارية. أما الرابعة فهي رخصة المشاريع الناشئة SME، وتكون متاحة لأصحاب المشاريع الناشئة الإماراتيين ومواطني دول الخليج العربي، كما أنها معفاة من الرسوم لمدة 5 سنوات

وتواصل بذلك إمارة دبي متمثلة بهيئة الثقافة والفنون "دبي للثقافة"، وبالتعاون مع مختلف شركاء القطاعين العام والخاص، على توفير منظومة متكاملة تساعد المبدع ليس فقط على تأسيس عمله الإبداعي؛ بل وعلى مجموعة واسعة من الخدمات التي تعزز من ازدهار أعماله وتطوير مهاراته على جميع الأصعدة، ليكون رائد أعمال مبدع وناجح؛ وتشمل هذه الخدمات: الخدمات البنكية، مساحات إبداعية للعمل بشكل مرن، خدمات تقنية، منصة رقمية لعرض وبيع منتجاتهم الإبداعية، خدمات تعليمية في مختلف المجالات، خدمات استشارية، وغيرها.

ويمكن لجميع المواهب الإبداعية والمستثمرين وروّاد الأعمال وجميع العاملين في القطاع الإبداعي التقديم لتأسيس أعمالهم من خلال منصة استثمر في دبي عبر الرابط invest.dubai.ae

الأخبار ذات الصلة

05 أبريل, 2021

"دبي للثقافة" تضيء على جماليات فن الخزف في "فنون العالم دبي"

اقرأ المزيد
27 أبريل, 2021

"دبي للثقافة" تطلق النسخة الثانية من "أبطال رمضان"

اقرأ المزيد
07 مارس, 2021

"دبي للثقافة" تطلق "صندوق القراءة" 2021 بحلّة رقميّة

اقرأ المزيد
06 يونيو, 2021

"دبي للثقافة" تنثر البهجة بين ممرات قسم الأطفال في مستشفى لطيفة

اقرأ المزيد
04 نوفمبر, 2020

"دبي للثقافة" شريك استراتيجي لـ"أسبوع دبي للتصميم 2020"

اقرأ المزيد
حمّل تطبيقنا

Mobile Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.