البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تسلط الضوء على الفرص المهنية المثمرة للمواطنين الإماراتيين خلال معرض الجامعة الأمريكية للوظائف

 04/11/2014

  • دبي للثقافة تسلط الضوء على الفرص المهنية المثمرة للمواطنين الإماراتيين خلال معرض الجامعة الأمريكية للوظائف

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 نوفمبر 2014: استعرضت "هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)"، الهيئة الحكومية المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مدى تنوع الفرص المهنية التي تقدمها للمواطنين الإماراتيين خلال مشاركتها في فعاليات معرض الوظائف الذي نظمته الجامعة الأمريكية في الإمارات مؤخراً.

وتمثل هدف "دبي للثقافة" من خلال مشاركتها في تقديم فرص مميزة للشباب الإماراتي ليساهموا بدور محوري في إثراء المشهد الثقافي والفني المزدهر في دبي، عبر العمل في مواقع ومجالات متعددة ضمن قطاعات الفنون الجميلة وفنون الأداء والاستراتيجيات والتسويق الاتصال  واللغة العربية وفنون الخط العربي، إضافة إلى وظائف في المتاحف والمواقع التراثية وغيرها الكثير. وقوبلت مشاركة الهيئة في الحدث باهتمام واستحسان الطلاب وأهاليهم، وأبدى الكثيرون منهم بالحصول على وظائف ضمن قطاع الثقافة والفنون. 

وبهذه المناسبة قال خالد الدوبي، مدير الموارد البشرية في "هيئة دبي للثقافة والفنون": "تأتي مشاركتنا في معرض الوظائف بالجامعة الأمريكية في الإمارات منسجمة في مضمونها وأهدافها مع الأجندة الوطنية للسنوات السبع المقبلة التي أرسى ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لرعاية المواهب الوطنية ومنحها فرصاً مميزة لتعزيز إمكاناتها وتعميق خبراتها ومعارفها". 

وأضاف: "تقدم ’دبي للثقافة‘ بيئة مهنية حاضنة وداعمة للمواطنين الإماراتيين وتزودهم بفرص هامة ليكونوا عناصر فعالة في تعزيز نمو القطاع الفني والثقافي مستندين إلى تراثنا الإماراتي العريق وقيمنا الحضارية والثقافية المتجذرة في التاريخ. كما يضمن لهم العمل مع الهيئة صقل خبراتهم الاحترافية والإبداعية والمضي قدماً في حياة مهنية ناجحة ومثمرة". 

وتحرص "دبي للثقافة" على دعم المواهب الإماراتية الذين تنظر إليهم بوصفهم المرتكز الأساسي لنمو القطاع الثقافي، وتشارك الهيئة بصورة دورية في معارض الوظائف للتواصل مع الطلاب والمهنيين الإماراتيين على حد سواء. وتعتبر الهيئة من الوجهات المفضلة للعمل من خلال ما تضمنه للموظفين من فرص للتطور في حياتهم المهنية ووظائف واعدة في مجال الثقافة والفنون.