البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تُطلِق مبادرة "حياتُك" لتطوير المهارات الحياتية والاجتماعية للموظفين

 11/08/2014

  • "دبي للثقافة" تُطلِق مبادرة "حياتُك" لتطوير المهارات الحياتية والاجتماعية للموظفين
​دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 11 أغسطس 2014: انطلاقاً من التزامها بدعم القوى العاملة وصقل كفاءاتهم وتعزيز الاستقرار النفسي للموظفين، وتماشياً مع رؤية حكومة دبي في ترسيخ وتشجع ثقافة الأداء المتميز، أطلقت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)؛ الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مبادرة "حياتُك" التي تهدف إلى تعميق التواصل المؤسسي بين الهيئة وموظفيها وتطوير المهارات الحياتية والاجتماعية للعاملين في المستويات كافّة، ورفع نسبة الرضا الوظيفي الذي يؤدي إلى تعزيز الولاء المؤسسي.

تهدف هذه الخطوة التي تضطلع إدارة الموارد البشرية في الهيئة بتنفيذها إلى دعم الموظفين في تطوير مهاراتهم الحياتية والاجتماعية، وتوفير الجو النفسي الملائم لهم على المستويين المهني والشخصي. ويتم ذلك من خلال التركيز على العناية بحالتهم الصحية بالتنسيق مع الجهات الطبية المتخصصة في الدولة، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وتنظيم الجلسات التوعوية والتثقيفية الخاصة بالنظام الغذائي والصحي، إضافة إلى التعاون مع عدد من النوادي الصحيّة والرياضية في الإمارة في برنامج خصومات الموظفين.

وستستمر الهيئة من خلال مبادرة "حياتُك" بتنظيم الندوات الثقافية والدينية والتعاون مع مراكز التدريب والتطوير الذاتي والجهات الحكومية المعنية من أجل عقد دورات متخصصة في تنمية المهارات الاجتماعية والأُسرية والإدارية للموظفين وكيفية السيطرة على الضغوطات النفسية والتحلي بالطاقة الإيجابية والتغلب على جميع العقبات التي قد تواجه الموظف داخل بيئة العمل وخارجها.

وفي هذا السياق أشار خالد الدوبي، مدير إدارة الموارد البشرية في هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) إلى أن مبادرة ’حياتُك‘ تُمثِّل التزام الهيئة برؤية حكومة دبي في ترسيخ وتشجيع ثقافة الأداء المتميز، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال القمة الحكومية العام الماضي 2013. وكان سموه قد أكّد على أن موظفي الحكومة "هم المحرك الأساسي للتنمية، وهم رأس المال الحقيقي، والفرسان الذين نراهن عليهم لتطوير خدماتنا وتحقيق رؤيتنا وتطلعات شعبنا، وأننا عندما نطوّر موظفين مبدعين تكون الحكومة كلها مبدعة، وعندما ندرب الموظفين على مهارات جديدة فالنتيجة حتماً ستكون حكومة حديثة ومتطورة".

وتحرص "هيئة دبي للثقافة والفنون" بشكل مستمر على إطلاق المشاريع والمبادرات المتميزة والبنّاءة التي تهدف إلى ترسيخ القيم المؤسسية للهيئة وتوفير بيئة العمل المُثلى للموظفين بُغية تعزيز روح التميز والابتكار لديهم وإطلاق ملكاتهم الإبداعية لتكون رافداً لحركة التطور والنمو المستمرة التي تشهدها مدينة دبي.