البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تختتم فعاليات "مهرجان دبي وتراثنا الحي" بنجاح متميز

 01/05/2017

  • دبي للثقافة تختتم فعاليات "مهرجان دبي وتراثنا الحي" بنجاح متميز

 

دبي للثقافة تختتم فعاليات "مهرجان دبي وتراثنا الحي" بنجاح متميز

             الحدث يسلط الضوء على تراث الإمارات، ويستقطب شخصيات بارزة وسط إقبال جماهيري عالٍ .

 

[دبي، الإمارات العربية المتحدة، 01 مايو 2017] أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن ختام فعاليات "مهرجان دبي وتراثنا الحي" الذي نُظّم في "سيتي سنتر مردف". وتمكن هذا المهرجان الذي أقيم تحت شعار "الفنون الشعبية الإماراتية"، من استقطاب كوكبة من كبار الشخصيات، وفي مقدمتهم سمو الشيخة فاطمة بنت حشر ال مكتوم، حيث تابعت سموها الفعاليات التراثية في اليوم الأخير من الحدث.

وكانت فعاليات المهرجان قد تواصلت على مدى خمسة أيام، حيث انطلقت في 14 واستمرت حتى 18 أبريل الجاري 2017. وكانت منصة العروض الاحتفالية عامل الجذب الأكبر لزوار سيتي سنتر مردف، وأبدى الجميع حرصًا على متابعة الفقرات الفنية التي قدمتها الفرق الشعبية من مختلف أنحاء الإمارات. وأتيحت للمتابعين فرص التعرف على عدد من الفنون والرقصات، ومنها الحربية والشحوح والليوا والانديما والعيالة.

وقالت فاطمة لوتاه، مدير مراكز دبي للتنمية التراثية ورئيس لجنة مهرجان دبي وتراثنا الحي: "كان الهدف من "مهرجان دبي وتراثنا الحي" رفع مستوى الوعي لدى الجمهور حول تراثنا العريق في أوساط مختلف شرائح المجتمع. لقد أمكننا تحقيق ذلك بسهولة، خاصة على ضوء الإقبال غير المسبوق من قبل زوار المركز طوال أيام المهرجان، إضافة إلى مشاركة الأفراد من مختلف الأعمار في ورش العمل التراثية والأنشطة الثقافية المتنوعة التي قمنا بتنظيمها. وقد سجل الحدث خاتمة متميزة لتزامن اليوم الأخير من المهرجان مع يوم التراث العالمي الذي صادف 18 أبريل".


ونجح المهرجان في تسليط الضوء على مراحل التطور التي شهدتها الدولة على مر العصور، ووفر برنامجه منصة مفتوحة للمسابقات والجلسات، إلى جانب تنظيم معرض دائم لأدوات الفن الشعبي، وقسم خاص عُرضت فيه الحرف المحلية. وتناول المهرجان أيضًا في كل يوم موضوعًا محددًا لأحد الجوانب التراثية، ونظمت جلسات مخصصة شارك بها متخصصون بالرقص الشعبي، ووفرت للزائرين نظرة أعمق على الثقافة المحلية والسمات الجمالية التي تتمتع بها هذه الاشكال الفنية الرائعة.

وتهدف دبي للثقافة إلى تعزيز المشهد الثقافي في دبي، وتسليط الضوء على تراثها الغني، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات التي تنظمها على مدار العام. وتتمثل مهمة الهيئة في بناء جسور الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات، عن طريق إثراء المبادرات التي تعود بالنفع على مواطني الإمارة والمقيمين فيها وزوارها.

للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae، فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture ،يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture، انستغرام: @dubaiculture. أو @Dubai_reads