البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تنظم أنشطة متنوعة داخلية وخارجية للاحتفال باليوم العالمي للسعادة 2017

 20/03/2017

  • "دبي للثقافة" تنظم أنشطة متنوعة داخلية وخارجية للاحتفال باليوم العالمي للسعادة 2017
  • "دبي للثقافة" تنظم أنشطة متنوعة داخلية وخارجية للاحتفال باليوم العالمي للسعادة 2017

"دبي للثقافة" تنظم أنشطة متنوعة داخلية وخارجية للاحتفال باليوم العالمي للسعادة 2017

 

[دبي - دولة الإمارات العربية المتحدة: 20 مارس 2017] - أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن احتفالها باليوم العالمي للسعادة 2017 من خلال مجموعة من المبادرات الداخلية والخارجية التي أسهمت بنشر السعادة والايجابية داخلياً لموظفي الهيئة وخارجياً لجميع أفراد المجتمع.

وأقيمت هذه الأنشطة في العشرين من مارس، ونظمها فريق السعادة في الهيئة تحت إشراف لطيفة بن دميثان، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، وذلك بما ينسجم مع مخرجات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومحاور "خطة دبي 2021".

وبهذه المناسبة، قالت لطيفة بن دميثان، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في "دبي للثقافة": "إننا نولي السعادة والإيجابية الأولوية القصوى في بيئة العمل لدى دبي للثقافة، وفي جميع المشاريع والمبادرات التي نقوم بها. وعليه، نأمل أن تسهم الأنشطة والمبادرات التي نقوم بتنظيمها بمناسبة اليوم العالمي للسعادة بنشر السعادة والإيجابية لجمهورنا داخل الهيئة وخارجها في المجتمع، وأن نقوم بإلهام موظفينا لتعزيز جهودهم للقيام بمبادرات فعالة لتعزيز الإيجابية. وخلال هذا العام شملت أجندة الاحتفال مجموعة شاملة من الأنشطة، بما في ذلك معرض سكة الفني ومبادرة صندوق القراءة وغيرها الكثير من المبادرات الداخلية."

تضمنت مبادرات السعادة الخارجية التي قامت الهيئة بتنظيمها دورة "برمجة الذات" بالتعاون مع محاكم دبي، وهي دورة كاملة لإعادة برمجة الذات، ورحلة السعادة الخارجية والداخلية وكيفية استخراج القدرات لتحقيق السعادة في حديقة الخور- دبي. وسيقدم الدورة متخصصون في المعالجة بالطاقة والبرمجة العصبية والتأمل. وبالإضافة إلى ذلك، سيشارك أبطال السعادة لدى "دبي للثقافة" في مبادرة تم تنظيمها في مطار دبي بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وحكومة دبي الذكية. وكان الهدف من هذه المبادرة منح زوار المطار ذكريات وتجارب سعيدة، حيث تم الترحيب بهم من خلال تقديم هدايا شارك بتوزيعها أبطال السعادة في "دبي للثقافة"، جنباً إلى جنب مع موظفي المطار والعاملين من جهات حكومية أخرى. ووفرت هذه المبادرة للزوار استقبالاً دافئاً إلى دبي بمناسبة اليوم العالمي للسعادة.

ويعد "معرض سكة الفني" بدورته السابعة أيضاً أحد المبادرات الرئيسية التي أسهمت بنشر السعادة والإيجابية للزوار، حيث شهدت دورة هذا العام من المعرض، مجموعة من الأنشطة التي ركزت على هذا الجانب، واستهدفت جميع شرائح المجتمع. وتضمنت أجندة المعرض مبادرات متخصصة تم تنظيمها وورش عمل مخصصة للأطفال، مثل "فعالية رسم لحفز السعادة و "اليوغا للأطفال" و "إناء السعادة"، مع توجيه الدعوة للكبار للمشاركة في جلسة "العلاج معصوب العينين" و "تأمل الضحك" و "التأمل مع صوت السلطانيات".

وأشرف على ورش العمل خبراء متخصصون لتعزيز الرضا والراحة، وخلال فعاليات المعرض أيضاً، نظم البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية معرضًا تفاعليًا لرسوم الأطفال كجزء من مبادرة "السعادة والإيجابية في عيون أطفال الإمارات". وسمح ذلك للزوار بمشاهدة الأعمال الفنية المختارة التي تم إبداعها من قبل طلاب المدارس في جميع أنحاء الإمارات.

وفي السياق ذاته، افتتحت الهيئة فعاليات مبادرة "صندوق القراءة" بالتزامن مع اليوم العالمي للسعادة، وتشتمل هذه المبادرة على تقديم مجموعة من الأنشطة التي تسهم في نشر السعادة والإيجابية، بما في ذلك محاضرات يتم تنظيمها بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة، مثل محاضرة "حبل أفكاري السعيدة" للكاتب عبد الله الكعبي، وبرنامج "سعادة من الفضاء" للأستاذ ناصر الراشدي- المدير التنفيذي للسعادة بوكالة الإمارات للفضاء.

وتهدف مبادرة "صندوق القراءة" إلى دعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للقراءة في دولة الإمارات، فضلاً عن الشهر الوطني للقراءة، حيث يسهم نشر المعرفة بتعزيز السعادة والإيجابية لدى أفراد المجتمع، وذلك من خلال معارض الكتب وورش العمل، وتوقيع الكتب، وجلسات القراءة التفاعلية التي يتم تنظيمها في إطار فعاليات المبادرة.

وفي هذا الإطار أيضاً، نظمت مكتبة دبي العامة فرع الطوار، فعاليات خاصة للاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للسعادة، حيث تم توزيع مجموعة من الكتب على رواد المكتبة تحت شعار (السعادة في اقتناء الكتاب).

ولم تقتصر مبادرات الهيئة عند هذا الحد، بل شملت أيضاً تقديم "قصص إماراتية شعبية" في متحف الاتحاد وفي مقر الهيئة الكائن في "فيستفال سيتي"، كما حظي فريق السعادة لدى الهيئة أيضاً بالمزيد من الدعم لجهودهم من خلال تقديم نسخ من أحدث إصدارات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي، "رعاه الله"، "تأملات في السعادة والإيجابية"، كهدايا لموظفي الهيئة لتعزيز الأجواء الاحتفالية حول هذه المناسبة السعيدة.


يذكر أن هيئة دبي للثقافة والفنون تلتزم بدعم البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات الرامية إلى نشر السعادة والإيجابية لدى مختلف شرائح المجتمع. كما تقوم الهيئة بدور رائد في تفعيل السعادة المجتمعية من خلال مجموعة من المبادرات التي تسهم في إثراء المشهد الثقافي والفني على مستوى الإمارة.

للمزيد من المعلومات حول هيئة دبي للثقافة والفنون، يرجى زيارة موقعها الرسمي على الإنترنت: www.dubaiculture.gov.ae، فيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

تويتر: @DubaiCulture ،يوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture، انستغرام: @dubaiculture.