البيانات
الصحفية

دبي للثقافة ترعى برنامج "السنيار" التراثي الترفيهي الذي تبثه قناة "سما دبي" خلال شهر رمضان المبارك

 21/06/2016

  • دبي للثقافة ترعى برنامج "السنيار" التراثي الترفيهي الذي تبثه قناة "سما دبي" خلال شهر رمضان المبارك
  • دبي للثقافة ترعى برنامج "السنيار" التراثي الترفيهي الذي تبثه قناة "سما دبي" خلال شهر رمضان المبارك
  • دبي للثقافة ترعى برنامج "السنيار" التراثي الترفيهي الذي تبثه قناة "سما دبي" خلال شهر رمضان المبارك

أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن رعاية برنامج المسابقات التراثي الترفيهي "السنيار" الذي يبث بشكل حي على قناة سما دبي، إحدى القنوات التابعة لشبكة قنوات دبي، وسيبث  ضمن دورتها البرامجية الجديدة بمناسبة شهر رمضان المبارك 2016.

وقالت موزة سويدان - مدير إدارة المشاريع والفعاليات في هيئة دبي للثقافة والفنون: "يسرنا أن نتعاون مع قناة "سما دبي" التلفزيونية المحلية الرائدة، من أجل توظيف خبراتنا لدعم هذا البرنامج الهادف الذي سيسهم في إبراز موروثنا الثقافي لدى جماهير مشاهدي القناة. وستتيح لنا هذه الرعاية الفرصة المثالية لتحقيق العديد من أهدافنا المؤسسية، وفي مقدمتها إثراء المشهد الثقافي، بما يسهم في الحفاظ على هويتنا الوطنية. كما يمثل هذا البرنامج منصة رائعة لاعتماده على استضافة أصحاب الاختصاص في المجال التراثي".

وفي إطار اتفاقية رعاية البرنامج، تشارك دبي للثقافة  بكوادرها من ذوي الاختصاص و الخبرة في تراث وثقافة الإمارة وهم عبد الله المطيري، مستشار شؤون المتاحف والتراث في الهيئة، بالإضافة إلى سهيلة الكتبي وعلي الشحي المتخصصين في الحرف اليدوية.

 

وسيكون برنامج "السنيار" من أبرز برامج القناة في دورتها الرمضانية المقبلة التي تتميز بالإنتاج العالي والمضمون الفكري الهادف. ويتولى تقديم "السنيار" الإعلاميان أحمد عبدالله وليلى المقبالي، ومن المتوقع له أن يحظى بقبول واسع النطاق بين متابعي المسابقات التراثية، ولا سيما وأنه سيعود في موسمه الخامس بحلة جديدة معتمداً على أحدث الوسائل والتقنيات التي ستعكس الأجواء المبهرة للنسخة الجديدة من البرنامج.

ويهدف برنامج "السنيار" إلى تقديم المعلومات التراثية للجيل الإماراتي الجديد، وذلك من خلال ثلاث رحلات بحرية وبرية وزراعية. وتشتمل كل رحلة على خمس محطات، وصولاً إلى المحطة الأخيرة في دبي.

تأتي رعاية "دبي للثقافة" لبرنامج السنيار 2016 ضمن سلسلة من المبادرات والفعاليات المتنوعة لإثراء المشهد الثقافي في المدينة و ترسيخ العادات والتقاليد الإماراتية في المجتمع، انطلاقًا من تراثها العربي، ومد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة لمواطني الدولة وللمقيمين فيها على حدٍ سواء بالإضافة إلى تعريف الزوار على جوهر التراث الإماراتي الحقيقي.