البيانات
الصحفية

’دبي للثقافة‘ تختتم النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة"

 17/04/2018

  • ’دبي للثقافة‘ تختتم النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة"
  • ’دبي للثقافة‘ تختتم النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة"
  • ’دبي للثقافة‘ تختتم النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة"

دبي للثقافةتختتم النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة"

 

الفعاليات استمرت أسبوعين تحت شعار "جيل يقرأ.. حضارة تشرق" واستقطبت 8030 زائرًا من الكبار والأطفال

 

 

[دبي الإمارات العربية المتحدة، 17 أبريل 2018] اختتمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، ممثلة بمكتبات دبي العامة، النسخة الثالثة من مبادرة "صندوق القراءة" التي أقامتها في "دبي فيستيفال سيتي"، تحت شعار "جيل يقرأ.. حضارة تشرق"، خلال شهر القراءة الوطني. وبلغ عدد زوار صندوق القراءة 8030 زائرًا من الكبار والأطفال، كما قامت 10 مدارس بتنظيم رحلات لطلابها في المشاركة الفعاليات.

 

وكان الهدف الرئيسي من المبادرة ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية دائمة في الإمارات، ونشر المعرفة بين أفراد المجتمع، حيث قدمت المبادرة تجربة القراءة والمعرفة بطريقة مبتكرة وجاذبة لمختلف فئات المجتمع. واشتملت المبادرة على 63 فعالية للكبار والأطفال، ومنها ورش العمل الثقافية والقرائية المبتكرة، إضافة إلى مختبرات الإبداع والجلسات النقاشية والندوات، وتواقيع الكتب وأمسيات شعرية، ولاقت جمبعها إقبالاً كبيرًا من الجمهور.

 

وقالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة مكتبات دبي العامة في هيئة دبي للثقافة والفنون: "كان الهدف من تنظيم مبادرة صندوق القراءة في نسختها الثالثة المساهمة بمبادرات تتضمن عدد من الورش لتعزيز ثقافة القراءة بين كافة فئات المجتمع لتحقيق رؤية قيادتنا بترسيخ ثقافة القراءة في الإمارات، استجابة لقرار مجلس الوزراء، الذي حدّد شهر مارس من كل عام شهراً للقراءة. وتميزت دورة هذا العام بالاحتفاء بقيم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه، وتعريف الأجيال الشابة بجهوده لتأسيس دولة قوية ومستدامة، من خلال تخصيص برامج تتناول حياة الوالد المؤسس احتفاءً بمناسبة "عام زايد 2018،

 

وشهدت المبادرة أيضًا إقامة عدد من الاحتفالات بالمناسبات الوطنية والعالمية، مثل يوم الطفل الإماراتي، يوم السعادة العالمي، يوم الأم، واختتمت بساعة قراءة في اليوم الأخير من صندوق القراءة، كما زارها عدد من موظفي الهيئة وموظفي دائرة السياحة والتسويق التجاري.

 

وأقيم خلال المبادرة عدد من المختبرات الإبداعية، الهدف منها مناقشة أهم التحديات والخروج بالحلول والمبادرات الإبداعية. وحمل المختبر الأول عنوان "التكامل بين المكتبات العامة والمكتبات المدرسية"، حيث حضره نخبة من المتخصصين في المكتبات وأمناء المكتبات المدرسية. أما المختبر الثاني فهو يعتبر أول مختبر إبداع يقوده الأطفال بعنوان " كيف نكون فرسان قراءة "، وتولى قيادته طلاب متميزون، أما المختبر الثالث الذي جرى تنظيمه تحت عنوان "الكتابة الإبداعية"، فقد شهد مناقشة أهم التحديات من أجل التوصل إلى الحلول وصياغة المبادرات الإبداعية بمشاركة نخبة من الكتاب الإماراتيين والممثلين من دور النشر في الإمارات.

 

يشار أن مبادرة "صندوق القراءة" حصلت على جائزة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات عن فئة أفضل مشروع متميز عمل على تشجيع القراءة وتنمية المعرفة في المجتمع، وذلك خلال المؤتمر السنوي الثامن والعشرين الذي أقيم في القاهرة.

 

 

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع :www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/