البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تحتفي بيوم زايد للعمل الانساني

 17/06/2017

  • دبي للثقافة تحتفي بيوم زايد للعمل الانساني

"دبي للثقافة" تحتفي "بيوم زايد للعمل الإنساني"

 

مكتبة الطوار تستضيف جلسة حوارية تحت عنوان زايد الخير وتنظم عدداً من الفعاليات المصاحبة

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 17 يونيو 2017] - نظمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، ندوة بعنوان "زايد الخير" تناولت جوانب العمل الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة ومبادراتها. وجاءت هذه المبادرة تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني الذي صادف يوم التاسع عشر من رمضان الجاري الموافق 14 يونيو 2017 واستضافتها مكتبة الطوار العامة.

وقد أشرف على تنظيم هذه الندوة فريق عيال زايد للسمؤولية المحتمعية، بمناسبة يوم زايد للعمل الانساني واحتفاءً بذكرى رحيل الوالد زايد بن سلطان آل نهيان ( طيب الله ثراه )، واستضافت عدداً من الشخصيات التي كان لها نصيب التعايش مع زايد الخير ، وممن يعدون من الشخصيات الناشطة في مجالات العمل الخيري والرصد التاريخي لمسيرة الوالد المؤسس زايد بن سطان آل نهيان.

وشارك في الجلسة الحوارية الاستاذ محمد عبدالله الحاج الزرعوني، مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. والدكتور سيف راشد الجابري، المحاضر والمؤلف في الشؤون الإسلامية وأدار الجلسة الاستاذ فهد المعمري مدير مكتبة دبي العامة. وحضر على الجلسة عدد من المسؤولين في دبي للثقافة ، وجمهور متنوع كما وتم تكريم المتحدثين في نهاية الجلسة من قبل سعادة الاستاذ ظاعن شاهين، مستشار رئيس مجلس الإدارة لدى دبي للثقافة.

وبهذه المناسبة، صرح سعادة سعيد محمد النابوده، مدير عام هيئة دبي للثقافة بالإنابة: "يأتي تنظيم هذه الفعالية من منطلق التأكيد على مسؤوليتنا تجاه مجتمعنا، وبادرة وفاء لتخليد ذكرى المغفور له زايد بن سلطان آل نهيان، وإبراز سيرته الإنسانية، وتسليط الأضواء على مبادئه الإنسانية العظيمة، وحث الأجيال على اقتفاء أثر نهجه الإنساني الطيب وسلوكه النبيل طوال سنوات حياته، إضافة إلى إبراز جوانب العمل الإنساني لدولتنا حول العالم".

 

وأضاف النابوده: "يحظى احيائنا لهذه المناسبة هذا العام بأهمية خاصة في ظل إطلاق مبادرة "عام الخير 2017 في الإمارات". ومن هذا المنطلق، تحرص هيئة دبي للثقافة والفنون على تطوير المبادرات والبرامج المجتمعية والإنسانية كجهة حكومية تضطلع بمسؤولية تعزيز القيم الثقافية والعادات والتقاليد التي تنهل من القيم العربية والإسلامية الأصيلة. وهو النهج الذي كرّس صورة الإمارات في المحفل الإقليمي والدولي بوصفها من أكبر الدول المانحة في العالم".

وقد تناولت الجلسة محاور عدة أبرزها ثقافة الخير لدى المغفور له زايد بن سلطان وأثرها على الشعب الاماراتي ، واستعرضت ايضا بلغة الارقام المشاريع الخيرية التي أنجزتها هيئة الهلال الاحمر منذ تأسيسها، حيث امتدت لتشمل كافة أنحاء العالم. وتناولت محور استدامة الخير في دولة الامارات العربية المتحدة بفضل فكر الاباء المؤسسين .

وبالإضافة إلى تنظيم الندوة، تم إقامة عدد من الفعاليات الجانبية التي تصب في تسليط الضوء على مضامين وأهداف عام الخير في دولة الإمارات، بما في ذلك عرض فلم تسجيلي بعنوان "عام الخير" من إنتاج هيئة دبي للثقافة يركز على منظومة العمل الخيري في إمارات الخير. بالاضافة إلى عرض أعمال فنية حية من قبل فنانين متطوعيين من جنسيات مختلفة بادروا للمشاركة في فعاليات المناسبة العزيزة على قلوب المقمين والمواطنيين.

ويتزامن يوم زايد للعمل الإنساني هذا العام مع عام الخير 2017، الأمر الذي يعكس الإرث الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي كرسته القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ويتجسد من خلال رؤية الخير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

 

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي في الإمارة انطلاقًا من تراثها العربي، كما تعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر @DubaiCulture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/