البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تعين رئيساً تنفيذياً للسعادة

 16/01/2017

  • "دبي للثقافة" تعين رئيساً تنفيذياً للسعادة

انسجاماً مع مخرجات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية

"دبي للثقافة" تعين رئيساً تنفيذياً للسعادة بهدف تعزيز الإيجابية

على مستوى قطاع الثقافة والفنون

 

[دبي الإمارات العربية المتحدة، 16 يناير 2017] أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن تعيين لطيفة بن دميثان في منصب الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الهيئة، إلى جانب دورها كمدير مكتب سمو نائب رئيس الهيئة.

وتأتي هذه المبادرة استجابةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى تحقيق السعادة للجميع، بوصفها إرثاً حضارياً ونهجاً أرسى دعائمه الآباء المؤسسون.

وكان البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، والذي تشرف عليه معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة، قد أعلن عن اختيار 60 رئيساً تنفيذياً للسعادة والإيجابية في الجهات الحكومية، الاتحادية والمحلية. ومن هذا المنطلق، أعلنت دبي للثقافة عن تشكيل فريق السعادة الذي سيعمل على تعزيز ثقافة السعادة والإيجابية في الهيئة لتكون من العناصر الأساسية التي تقوم عليها بيئتها وعملها اليومي، بالإضافة إلى تبني ثقافة السعادة والإيجابية على مستوى قطاع الثقافة والفنون من خلال إدماج طاقات الشباب الإيجابية ورفدها وصقلها من خلال فعاليات وأنشطة الهيئة المتخصصة بمختلف أنواع الفنون.

 

وصرح سعادة سعيد النابودة، المدير العام بالإنابه في هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي لثقافة): "نحن نعمل جاهدين لتطبيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات. وعليه، فإن تعيين رئيس تنفيذي للسعادة والإيجابية في "دبي للثقافة" يأتي بما ينسجم مع مخرجات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومن شأنه أن يعزز من تأثير برامجنا وأنشطتنا وفعالياتنا في مختلف مجالات الفنون والإبداع وصولاً إلى تعزيز مكانة دبي كموطنٌ لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة بما ينسجم مع أهداف خطة دبي 2021 الاستراتيجية".

وبدورها، صرحت لطيفة بنت دميثان، الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، مدير مكتب سمو نائب رئيس الهيئة: "نتطلع إلى جعل السعادة أحد الأركان الأساسية التي تنطلق منها عملياتنا اليومية، لنشر الأجواء الإيجابية في إطار العمل اليومي للهيئة. ونحن على يقين تام أن ذلك سيكون حافزًا لكافة الزملاء على بذل الجهود الممكنة بما يساعد الهيئة على تحقيق أهدافها الوطنية".

وكان فريق السعادة في الهيئة قد قام بإطلاق باكورة مبادراته لنشر السعادة بين الموظفين تحت شعار "معًا نحقق أمنيتك"، التي تستمر من 16 يناير الجاري وحتى نهاية مارس 2017، بالإنسجام والتنسيق مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية.

وأصبحت الهيئة أول شريك للسعادة لتنفيذ أجندة السعادة في مايو 2016 بعد دخولها في علاقة شراكة مع دبي الذكية، لقيادة التحول الثقافي في المدينة، وذلك من خلال البرامج والمشاريع الموجهة نحو بناء الوعي وإلهام الأفراد والشركات، وريادة المدينة في إعطاء الأولوية للسعادة.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة المختلفة يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae، أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority، وتويتر: @DubaiCulture ويوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture