البيانات
الصحفية

ضمن النسخة الثانية من "ملتقى القراءة" "مكتبة دبي العامة" تنظم "جيل يقرأ أمة تسمو"

 30/04/2015

  •  ضمن النسخة الثانية من "ملتقى القراءة" "مكتبة دبي العامة" تنظم "جيل يقرأ أمة تسمو"
  •  ضمن النسخة الثانية من "ملتقى القراءة" "مكتبة دبي العامة" تنظم "جيل يقرأ أمة تسمو"
  •  ضمن النسخة الثانية من "ملتقى القراءة" "مكتبة دبي العامة" تنظم "جيل يقرأ أمة تسمو"
نظمت "مكتبة دبي العامة" التابعة لـ"هيئة دبي للثقافة والفنون"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، النسخة الثانية من ملتقىى للقراءة تحت شعار "جيل يقرأ أمّة تسمو" وذلك في مكتبة دبي العامة في أم سقيم.

وشهد الحدث تعاون العديد من الجهات و المؤسسات المعنية بما في ذلك جمعية حماية اللغة العربية وشرطة دبي ودائرة الخدمات الاجتماعية ووثيقة الولاء والبراء لصاحب السمو الشيخ خليفة وشركةAppy kids  بمشاركة العديد من المدارس، علاوة على الحضور المميز لكل من الكاتبة الإماراتية الشابة مهرة سالم الكندي والكاتبتان العربيتان ديالا أرسلان وإيناس العصيمي .
 
وفي هذا السياق، قامت الهيئة بتسليط الضوء على أهمية نشر الوعي حول القراءة والأدب والثقافة بين مختلف شرائح المجتمع. حيث تضمن الحدث عدة نشاطات مثل توقيع وثيقة الولاء والانتماء المرفوعة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ، محاضرات متنوعة مثل الإبتزاز الإلكتروني وكيفية التعاون مع الجمهور ومحاضرة عن الهوية الوطنية و برنامج توعوي تحت شعار "كيف تقول لا"، وورش فنية لتعليم أساسيات الخط العربي، ومعرض للكتب، وأنشطة تعليم الأبجدية لرياض الأطفال وسرد القصص من قبل الكاتبات المشاركات ومسرح العرائس.
 
وبالتزامن مع اليوم العالمي للكتاب والذي يصادف 23 أبريل من كل عام،  قامت كل من الكاتبة مهرة سالم الكندي بتوقيع كتابها "عنهم أحدثكم" والذي يعد إصدارها الأول، والكاتبة ديالا أرسلان بتوقيع كتابها "السارق البارع". وتضمن حفل التوقيع شرحاً مميزاً ومشوقاً لكلا الإصدارين حيث أتيحت الفرصة أمام الطلاب لاقتناء نسخ خاصة بهم موقعه من قبل الكاتبات. وشهد الحفل حضور عدد كبير من طلاب المدارس الحكومية والخاصة والذي كان عددهم في يومها 275 طالبة وطالب. وأقيمت سحوبات في نهاية الحدث للفائزين في المسابقة على رحلة عمرة لشخص واحد مقدمة من شركة الراية للسياحة والسفر، وجهاز أيباد ميني، وجوائز قيمة مقدمة من شركة "كويك ليرنغ"، بلإضافة إلى قسائم مشتريات مقدمة من "أسواق". وبلغ عدد المشاركين للملتقى لهذا العام ما يزيد عن ألف وخمسمئة طالب وطالبة بزيادة ملحوظة مقارنة بالعام الماضي.
 
وتحرص "مكتبة دبي العامة" على المساهمة بدور إيجابي بنّاء في المجتمع من خلال مشاركتها المستمرة في مختلف الفعاليات الثقافية والاجتماعية التي تتواجد فيها بهدف تعريف الزوار بالخدمات المتكاملة التي تقدمها المكتبات العامة وتعزيز الإقبال عليها.
 
وتعتبر "مكتبة دبي العامة" من الركائز الأساسية التي تثري النسيج الثقافي لدبي، حيث ساهمت في جمع الإرث الثقافي للمدينة متيحةً لجميع المهتمين فرصة الاطلاع عليه. كما تهدف المكتبة إلى الارتقاء بذائقة الجمهور من خلال تعزيز فهمهم وتقديرهم للثقافة الأدبية، وتشجيعهم للاطلاع على هذه الموارد من خلال توفير خدمات عالية الكفاءة واستخدام أحدث التقنيات. وتبقى "مكتبة دبي العامة"، بعد أكثر من خمسين عام على تأسيسها، وجهة للقاء والتواصل الفكري واستقاء كل ما هو جديد في مجال الآداب والمعلومات.