البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"

 04/10/2018

  • "دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"
  • "دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"
  • "دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"
  • "دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"
  • "دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"

"دبي للثقافة" تحيي الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه"

الهيئة تقيم جلسة حوارية تحت عنوان "مسيرة قائد" وتدشن كتاب "راشد.. قائد استشرف المستقبل"

[دبي الإمارات العربية المتحدة، 04 أكتوبر 2018] - احتفاءً بالذكرى السنوية الستين لتنصيب المغفور له "بإذن الله" الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم "طيب الله ثراه"، حاكمًا لإمارة دبي، نظمت هيئة الثقافة الفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، صباح يوم أمس في متحف الاتحاد جلسة حوارية تحت عنوان "مسيرة قائد"، بحضور عدد من كبار الشخصيات.

وكان من أبرز الفعاليات التي جرى تنظيمها في الفعالية، إقامة جلسة حوارية حملت شعار (مسيرة قائد)، شارك بها معالي ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والدكتورة رفيعة عبيد غباش مؤسسة ومديرة متحف المرأة في دبي، في حين تولى إدارتها الاستاذ عبيد علي الهاملي مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام.

وتخلل الحدث تدشين كتاب بعنوان "راشد.. قائد استشرف المستقبل"، وتضمن استعراضًا شاملاً لتسليط الضوء على المراحل المختلفة من مسيرة رفيق الشيخ زايد "طيب الله ثراه" باني نهضة دبي الحديثة، الحافلة بالكثير من المحطات المشرقة، والإنجازات المهمة التي أسهمت في إحداث نقلات نوعية في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية في دبي والإمارات عمومًا.

وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي : "جاء هذا الاحياء ليعزز فينا الوفاء والعرفان لسيرة أحد مؤسسي الدولة، المغفور له "بإذن الله" الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم "طيب الله ثراه"، وإخوانه الكرام الذين أرسوا دعائم دولة نفتخر بالانتماء إليها. لقد ارتأينا تنظيم هذه الفعالية في متحف الاتحاد الذي يحتفي دائماً بحياة الآباء المؤسسين، ويخلّد أمجادهم، ليظلوا مصدر إلهام وقدوة للأجيال المقبلة. ويسعدنا تقديم كتاب "راشد.. قائد استشرف المستقبل" الذي يوفر للباحثين والطلاب والمهتمين بسير القادة العظام مادة تاريخية غنية، خاصة وأنه يقف على منجزات هذه الشخصية العظيمة التي حجزت لدبي مكانة عالمية مرموقة، ولتتربع على قائمة أسرع المدن نموًا في العالم، بعد أن تحولت إلى واحدة من عواصم التجارة العالمية".

وأضاف النابوده: "إننا نرى في إحياء الذكرى الستين لتنصيب الشيخ راشد حاكمًا لإمارة دبي، بمثابة فخر واعتزاز بدوره الجوهري وإرثه العظيم وإنجازاته التي لاتزال حاضرة، ليس فقط في نهضة إمارة دبي، وانتقالها إلى مصاف كبرى المدن العالمية الحيوية، وإنما في العمل مع أخيه المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وبذل كافة الجهود الممكنة لترسيخ دعائم الاتحاد".

ويستعرض الكتاب الإنجازات الكبيرة للشيخ راشد بن سعيد "طيب الله ثراه" مع رفيق دربه المغفور له الشيخ زايد، ودورهما في مسيرة الاتحاد لتعزيز تفوق الإمارات إقليميًا ودوليًا، والأدوار السياسية والاقتصادية الفعالة، وإسهامهما في استقرار وأمن المنطقة. ويركز أيضًا على مشاريعه ومبادراته التي وضعت إمارة دبي على خريطة التجارية العالمية، من خلال إنشاء البنية التحتية المتطورة، وخلق بيئة اسثمارية مناسبة تعززها المؤسسات الحكومية المتطورة، والتي ساعدت على استقطاب رجال الأعمال والمستثمرين ورؤوس الأموال الضخمة، وقربه من المواطنين في مختلف شؤون حياتهم الاجتماعية والصحية والتعليمية.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً لتحقيق سعادة وراحة الأشخاص في الإمارة، من خلال السعي نحو مجتمع متعدد الثقافات ومستدام وحيوي.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع:www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوبwww.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.