البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تختتم بنجاح فعاليات مكتبة دبي العامة في سبتمبر

 15/10/2017

  • دبي للثقافة تختتم بنجاح فعاليات مكتبة دبي العامة في سبتمبر
  • دبي للثقافة تختتم بنجاح فعاليات مكتبة دبي العامة في سبتمبر
  • دبي للثقافة تختتم بنجاح فعاليات مكتبة دبي العامة في سبتمبر

دبي للثقافة تختتم بنجاح فعاليات مكتبة دبي العامة في سبتمبر

طيف واسع من الأنشطة لتعزيز مختلف مهارات طلاب المدارس ورواد المكتبة

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 15 أكتوبر 2017] اختتمت مكتبة دبي العامة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مجموعة من الفعاليات التي نظمتها للأطفال خلال شهر سبتمبر الماضي، بهدف تعزيز مهاراتهم القرائية والثقافية تمهيدا للعام الدراسي الجديد.

وقالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة مكتبة دبي العامة في هيئة دبي للثقافة والفنون : "لقد ساعدت هذه الأنشطة في إكساب الأطفال مهارات جديدة ومتنوعة، ومن أبرزها التواصل اللفظي، وبناء الثقة بالنفس، وفنون الخطابة، بالإضافة إلى نشر ثقافة القراءة، وطرح الأنشطة المفيدة للأطفال، وتشجيعهم على المشاركة بها. إننا ننظر بعين التقدير لتفاعل أولياء الأمور مع برامجنا، كما نخص بالشكر المشرفتين التربويتين على دورهما الكبير في نجاح هذه المبادرة التربوية التي تساعد الهيئة في توطيد علاقتها مع المجتمع".

وتسعى دبي للثقافة من خلال هذه الأنشطة المنتظمة إلى تعزيز الوعي الفكري والثقافي، والإسهام في تطوير المهارات المكتسبة للأجيال القادمة. وتعتمد المكتبة في ذلك على فعاليات متنوعة تشمل الورش الإبداعية، والكتابة الإبداعية، والتعبير الحر، إضافة إلى المشاركة في مسابقات ثقافية، وغيرها من الفعاليات الهادفة إلى تطوير مهارات الأطفال الشخصية والحياتية.

 

وتسهم هذه البرامج بشكل فعال في إثراء الحياة العلمية والعملية للأطفال في المستقبل، وكان من أبرز ما اشتملت عليه التحليل التفكيري، ومهارة الاستماع، ومهارة التخيل الإبداعي. وكان من أبرز تلك الفعاليات التي تم الإشراف عليها من قبل الخبيرتين التربويتين خديجة الشحي ومريم الملا: "عبّر عن الكلمة" التي كان الهدف منها تعزيز التواصل اللفظي، وبناء ثقة الطفل بنفسه بحيث يختار الطفل بطاقة من البطاقات المعروضة، ويعبر عن الكلمة المدونة على البطاقة بجملة. أما فعاليات "اختر قصة"، فكان الهدف منها تطور المهارات القرائية والكتابية لدى الطفل، إذ يطلب من الطفل اختيار قصة من المكتبة ليقرأها ويلخصها. وحملت فعالية أخرى عنوان "كلمات وأرقام" لتعزيز موهبة الاستماع وسرعة الاستجابة، وربط ما يسمعه مع الكلمات عندما يختار بطاقة من البطاقات المعروضة، تبعًا للوصف الذي يسمعه عن تلك الكلمة.

وللمحافظة على الموروث الثقافي بتعريف الطفل بالمصطلحات التراثية المستخدمة قديماً وحديثاً، كانت هناك جلسة "رمستنا"، بينما أتاحت فعالية تحليل القصة لطلاب المدارس ورواد المكتبة تطوير مهاراتهم القرائية والكتابية، حيث كان القائمون عليها يطلبون من الأطفال اختيار القصص التي تروق لهم من المكتبة، لقراءتها وتدوين آرائهم الشخصية على أوراق منفصلة لمناقشتها معهم.

يشار إلى أن البرامج التي تطلقها مكتبة دبي العامة تشهد إقبالاً عاليًا من جانب الأطفال وذويهم، نظرًا لما توفره لهم من أجواء نظيفة وآمنة في كافة فروعها في مختلف أرجاء الإمارة، فضلاً عن دورها في صقل مواهبهم وتعزيز اهتماماتهم العلمية والفنية والحياتية، وأثرها الإيجابي على تحصيلهم العلمي في مختلف المراحل الأكاديمية. كما أن مكتبة دبي العامة تعتزم اطلاق برنامج سنوي متكامل للأطفال و الكبار يشمل العديد من الفعاليات و الأنشطة المفيدة لكافة أفراد المجتمع، و التي تدعم نشر ثقافة المعرفة للجميع في دولة الإمارات.

يذكر أن شبكة فروع "مكتبة دبي العامة" تتضمن ثماني مكتبات للكبار وسبعة للأطفال، بالإضافة إلى قاعات متعددة الأغراض وقاعات دراسية. وتتصل فروع المكتبة ببعضها البعض بأنظمة الكمبيوتر التي تربطها بمكتبات حديثة أخرى مما يتيح للأعضاء فرصة الاطلاع على مجموعة كبيرة من الكتب التي تغطي طيفاً واسعاً من المواضيع، باللغتين العربية والإنجليزية.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae 

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر @DubaiCulture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/