البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح

 01/04/2018

  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح
  • "دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح

"دبي للثقافة" تختتم الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بنجاح

 

النسخة الثامنة مستوحاة من مبادرة "عام زايد 2018" وحضرها عدد قياسي زاد على 45 ألف زائر على مدى 10 أيام

تحت مظلة معرض سكة الفني ستنظم الهيئة أنشطة وشراكات طوال العام، بهدف دعم المشهد الثقافي والإبداعي في الدولة بعد انتهاء موسم دبي الفني

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 01 أبريل 2018] - اختتمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، بنجاح معرض "سكة الفني 2018" الذي حضره عدد قياسي من الجمهور زاد على 45 ألف زائر، وشارك به أكثر من 1500 شخص في 50 ورشة عمل. واستلهم شعار الدورة الثامنة من المعرض من مبادرة "عام زايد"، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة دبي للثقافة، خلال الفترة من 17 إلى 26 مارس في حي الفهيدي التاريخي.

 

وبعد النجاح الذي حققته هذه النسخة، أعلنت دبي للثقافة أيضًا أن معرض سكة سينظم أنشطة وشراكات طوال العام الجاري 2018 من خلال مبادرة "سكة حول المدينة"، التي تهدف لتوسعة نطاق برنامج المعرض خارج موقعه الرسمي في حي الفهيدي التاريخي.

 

وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: " لقد حظيت الدورة الثامنة من معرض سكة الفني بأهمية بالغة لتزامنها مع "عام زايد"، مستلهمين إيمان الوالد المؤسس بالتنوع الثقافي والتنمية البشرية وتشجيع الفنون. وخلال هذا العام، عمل المعرض على تحقيق مهمتنا الهادفة لتوفير منصات للمواهب المحلية، لمساعدتها على الازدهار والنمو، ونشر السعادة بين جميع شرائح المجتمع، بما يتماشى مع رؤية حكومتنا لجعل دبي أسعد مدينة في العالم. والتي قام المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بزرع بذور هذه الرؤية".

 

وأضاف النابوده: "عام بعد الآخر يحقق معرض سكة الفني التطور المتواصل، لاستقطابه عشاق الفنون والمواهب من جميع أنحاء المنطقة. ويعدّ هذا ثمرة جهودنا المستمرة لتطوير المعرض، والحرص على تميزه على المستوىيين الإقليمي والعالمي كل عام، بما يتماشى مع رؤيتنا لترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية ومبدعة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتعزيز هذه قطاعات لنشر السعادة في مجتمعنا".

 

ويعد معرض سكة الفني الحدث الرئيسي لموسم دبي الفني، كما أنه أكبر معرض للفنانين المعاصرين في المنطقة، ويتم من خلاله تشجيع الفنانين المواطنين والمقيمين في الإمارات والخليج لابتكار أعمال جديدة. وفي هذا العام، أسهم المعرض في تعزيز قطاعات الثقافة والتراث والفنون والآداب بفضل إقامة سلسلة ثرية من الشراكات والمبادرات الجديدة، كما استقبل أكثر من 20 شخصية من أبطال السعادة من "دبي الذكية"، تماشيا مع رسالته الهادفة لنشر الفرح بين جميع شرائح المجتمع، فضلاً عن استقباله عددًا من كبار الشخصيات والضيوف.

 

وحرصًا منها على إثراء برنامج معرض سكة الفني على مدى عشرة أيام، توصلت دبي للثقافة إلى عدد من الشراكات الجديدة مع هيئات رائدة، بما في ذلك مجلس شباب الإمارة، القيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وشركة ميراس، بالإضافة إلى مؤثرين إقليميين وعالميين.

 

وبالتعاون مع مجلس شباب الإمارات، استضاف معرض سكة الفني للمرة الأولى حلقة شبابية حول الاقتصاد الإبداعي، وحضرها عدد من الشخصيات البارزة في قطاع الفنون، بما في ذلك سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم. واستضافت الحلقة أكثر من 30 شابًا إماراتيًا لطرح الأفكار حول صياغة سياسات جديدة لقطاع الفنون والثقافة. وفي الوقت نفسه، نظمت القيادة العامة لشرطة دبي معرضًا بعنوان "من خلال عدستنا: من الأرشيف الخاص لشرطة دبي"، كما عرضت هيئة المعرفة والتنمية البشرية الأعمال الإبداعية للمشاركين في التصفيات النهائية في "أندية السبت دبي"، واستضافت ميراس يومًا للرسم الحي للاحتفاء بمبادرة "عام زايد". كما تم دعم المعرض من قبل منصات التواصل الاجتماعي المخصصة لفعاليات الحدث، وتمت الاستعانة بالمؤثرين الرقميين من مختلف المستويات، لنشر المزيد من الوعي بين مختلف شرائح الجمهور إزاء الفعاليات التي اشتمل عليها المعرض طوال عشرة أيام.

 

وكانت هناك المئات من المبادرات الجديدة، ومنها تركيز معرض سكة الفني 2018 على إبراز أهمية الفن والثقافة الإسلامية في بيت الفنون الإسلامية، والبيت السعودي من تماشي. واشتمل المعرض على فعاليات شتى، بما في ذلك الشعر من قبل مجلس الشعر في دبي، وعروض الأفلام من "لوكو موشين دبي"، والفن الرقمي في معرض " بيت كريتوبيا الفني" بالتعاون مع سامسونج. وتم تشجيع الزوار على المشاركة في جناح "أيكون" للفنانة مارتا لاموفسيك، والاستمتاع بالتجربة المرحة (D.I.Y)، و"ساند سكيبس" التي دعت الجمهور للمساعدة في خلق بيئة شاملة للفنانين من أصحاب الهمم.

واقيمت سلسلة من ورش العمل طوال مدة المعرض، ودعت الجمهور من جميع الأعمار للتعلم من الخبراء في قطاعات الفنون والثقافة. وحضر تلك الورش أكثر من 1200 شخص، وغطت مجالات فنية شتى، بما في ذلك فن الخط العربي والتصوير الفوتوغرافي والرسم والحرف اليدوية والشعر والأدب والموسيقى وغيرها الكثير، إلى جانب سلسلة واسعة من المواضيع التي تراوحت بين الفن الإسلامي والتاريخ المعماري، وصولاً إلى العلاج بالفنون والتنوع الثقافي.

 

يشار إلى أن معرض سكة الفني يكمل الأحداث الثقافية التي تقام في كافة أرجاء المدينة طوال الدورة الخامسة من موسم دبي الفني خلال شهري مارس وأبريل 2018، ويشمل أيضًا "مهرجان طيران الإمارات للآداب"، "آرت دبي"، "ليالي الفن في قرية البوابة"، "مهرجان الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة"، إلى جانب المئات من المبادرات الأخرى.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقعwww.dubaiculture.gov.ae 

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@DubaiCulture

ويوتيوبwww.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام@dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/

#سكة_18