البيانات
الصحفية

’دبي للثقافة‘ تحتفي بيوم التراث العالمي عبر "مهرجان دبي وتراثنا الحي" في قرية حتا التراثية

 19/04/2018

  • ’دبي للثقافة‘ تحتفي بيوم التراث العالمي عبر "مهرجان دبي وتراثنا الحي" في قرية حتا التراثية
  • ’دبي للثقافة‘ تحتفي بيوم التراث العالمي عبر "مهرجان دبي وتراثنا الحي" في قرية حتا التراثية

دبي للثقافةتحتفي بيوم التراث العالمي عبر "مهرجان دبي وتراثنا الحي" في قرية حتا التراثية

 

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 19 أبريل 2018] نظمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، العديد من الفعاليات للاحتفاء باليوم التراث العالمي الذي يصادف يوم 18 أبريل من كل عام، وذلك بالتزامن مع النسخة الثامنة من "مهرجان دبي وتراثنا الحي" الذي يقام هذا العام تحت شعار "عين على تراثنا الثقافي الإماراتي"، حيث تتواصل أنشطة المهرجان في قرية حتا التراثية من 15 إلى 21 أبريل الجاري.

 

وحضر هذه الفعاليات سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة في دبي للثقافة، وعدد من مسؤولي الهيئة، حيث اشتملت على عروض مسرحية، ومسابقات تراثية، إضافة إلى معرض صور للمغفور له بإذن الله" الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ومعرض للبنادق، وآخر للقلاع والحصون، فضلاً عن فعاليات الحرف اليدوية وعدّة الجمال، كما تم أيضًا تعريف الجمهور على الضيافة والمأكولات الشعبية الإماراتية،

 

ويأتي تنظيم المهرجان تماشياً مع أهداف دبي للثقافة للحفاظ على الموروث التراثي الإماراتي، مع التركيز بوجه خاص على الحرف اليدوية والفنون الشعبية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وإظهار الحرص على التمسك بالعادات والتقاليد ونقلها للأجيال القادمة. وتم تنظيم المهرجان في قرية حتا التراثية تماشياً مع رؤية دبي للثقافة، لجعل دبي مدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، ودعم الخطة التنموية الشاملة لمنطقة حتا، عن طريق إثراء المشهد الثقافي والتراثي والفني للمدينة، وتعزيز التنوع الثقافي والتلاحم الاجتماعي فيها.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يشتمل المهرجان على ورش عمل تثقيفية، تركز بمجملها على الحرف التقليدية في دولة الإمارات، وهي "سف الخوص"، "قرض البراقع"، "التلي"، "الدخون والعطور"، "صناعة الفضة"، "صناعة القهوة الإماراتية". ويتولى حرفيون شرح مفهوم الحرف، وعرض تاريخها وظهورها في الخليج، بالإضافة إلى عرض مكوناتها الفنية. ومنذ انطلاقته، يعتبر المهرجان منصة مثالية، تتيح إشراك المواطنين والمقيمين والسياح الفرص لممارسة الحرف التقليدية.

 

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع :www.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/